الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل عملية تصلب (عظمة الركاب) تزيل الطنين وترجع السمع لقوته؟
رقم الإستشارة: 2296913

10006 0 193

السؤال

الأخ الدكتور الفاضل: أنا في ذهول وإحراج دائم من سمعي؛ لأني غير قادر على تحمل هذا، أعاني من ضعف شديد في العصب السامع، مع وجود طنين شديد جدًا في الأذن اليسرى.

نصحني الطبيب بالسماعة فأحضرتها، ولكن مع وجود الطنين خرج صوته من السماعة فأصابني بالقلق، والدوران والدوخة، ومع مرور الأيام أصاب بطنين الأذن اليمنى.

قرأت في موقع سيادتكم عن عملية تصلب عظمة الركاب، هل العملية تزيل الطنين وترجع حجم وقوة السمع؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ محسن حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أولاً: ضعف السمع قد يكون عصبيًا بسبب ضعف في عصب السمع، والذي يكون فيه عامل وراثي في الغالب، أو مع كبر السن أي بعد عمر الستين، أو يكون ضعف السمع بسبب في ضعف توصيل الموجات الصوتية سواء بوجود شمع يسد الأذن، أو ثقب كبير بطبلة الاذن، أو تيبس في عظمة الركاب، والتي تحتاج لاستبدالها بقطعة من التيفلون تقوم بمهمتها بالاهتزاز، وتوصيل الموجات الصوتية إلى عصب السمع.

ولذا يجب عمل بعض الأبحاث أولاً مثل: تخطيط رسم سمع، وقياس ضغط الأذن الوسطى، وإذا تبين بالفعل أن سبب ضعف السمع توصيلي بسبب تيبس عظمة الركاب، فإن استبدالها بعملية جراحية تأتي بنتائج مبهرة، وتزيل الطنين، وتحسن السمع بإذن الله تعالى.

والله الموفق.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

لا توجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً