الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مارست العادة السرية بشكل خارجي دون إدخال شيء... فهل غشائي سليم؟
رقم الإستشارة: 2297264

10278 0 231

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنا فتاة غير متزوجة، أعاني من وساوس البكارة لأنني في أحد الأيام مارست العادة السرية دون أن أدخل إصبعي، مارستها بحك الفخذين فقط، وعندما صحوت من النوم لاحظت نزول دم وردي اللون فاستغربت الأمر؛ لأنني متأكدة بأنني لم أدخل أي شيء في المهبل، فهل يمكن أن أكون أدخلت إصبعي وأنا نائمة دون إدراك ووعي؟

أريد الإجابة وشكراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ lina حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فحسب ما فهمت من رسالتك -يا ابنتي- فإنك قد توقفت عن تلك الممارسة الضارة والمحرمة, وأن تلك الحادثة التي ذكرتها كانت شيئا من الماضي, فإن كان فهمي هذا صحيحا, فأهنئك على التوبة, وأسال الله عز وجل أن يتقبلها منك وأن يثبتك عليها.

وأحب أن أطمئنك وبشكل مؤكد بأن غشاء البكارة عندك سيكون سليما, وستكونين عذراء -بإذن الله تعالى-, والسبب هو أن ممارستك كانت خارجية فقط, ولم تقومي بإدخال أي شيء إلى جوف المهبل -والحمد لله- أما الدم الذي صادف ونزل بعد تلك الممارسة في الصباح فليس ناتجا عن غشاء البكارة, بل عن بطانة الرحم, وذلك بسبب الاحتقان الذي حدث فيها بسبب الإثارة والتهيج, وهذا يحدث كثيرا، خاصة إذا كانت الفتاة في فترة التبويض من الدورة الشهرية.

كما أحب أن أؤكد لك على أنه من غير الممكن أن تقوم الفتاة بإدخال إصبعها في المهبل خلال النوم, ومن دون أن تشعر بذلك, هذا أمر لا يحدث من الناحية العلمية والطبية, لأن هذا العمل يتطلب حدوث تعاون وتنسيق بين خلايا الدماغ وبين عضلات اليد الإرادية, أي العضلات التي تخضع لإرادة الدماغ, لذلك اطمئني تماما, فلا يمكن حدوث مثل هذا الأمر خلال النوم, وأبعدي عنك الوساوس والمخاوف, فأنت عذراء -إن شاء الله تعالى- واحمدي الله عز وجل أن سترك, وأتمي ستره عليك بالتوبة الصادقة والخالصة لوجهه الكريم.

نسأله عز وجل أن يوفقك إلى ما يحب ويرضى دائما.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • ليبيا koka

    بارك الله فيك دكتورة وجزاك الله الف خيير

  • رومانيا Waad

    جزاك الله خيرا ي دكتوره

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً