الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لا أعرف من أين أبدأ لأصبح مسلمة ناجحة
رقم الإستشارة: 2297338

1485 0 169

السؤال

السلام عليكم

أنا طالبة فشلت في الثانوية العامة، والتحقت بكلية الآداب وأنا أكرهها، والتحقت بقسم المكتبات والمعلومات في الكلية، والإقبال عليه قليل وأنا لا أحبه، وعن مجالات عمله فهو يخرج أمناء مكتبات في المدارس، وأنا لا أحب هذه المهنة.

صرت محبطة وأشعر بالفشل، وليس لدي هدف، وأقول لماذا أجتهد؟ ولماذا أضع لنفسي هدفاً وأطور من نفسي وأتعلم اللغات، طالما أنني لن أستفيد شيئاً سوى الجلوس في مكتبة مدرسة؟

هل هناك مجالات عمل أخرى لهذا القسم؟ وهل إذا اجتهدت يمكن أن أشتغل في أي وظيفة أخرى مثل دار نشر؟ وكيف أجتهد؟ وما الذي يجب علي فعله لكي أتميز في مجالي، وأصبح ناجحة؟

أنا فتاة بعمر 18 عاماً، فقط آكل وأشرب وأجلس على الإنترنت طول اليوم، لا أفعل أي شيء مفيد سوى الصلاة، وأشعر أني فاشلة لا أعرف ماذا أريد؟ وما هو هدفي؟! ولا أعرف ماذا يجب علي أن أفعله في هذا السن؟

لا أعرف من أين أبدأ لأصبح مسلمة صحيحة؟ وأشعر بتشتت ولا أعرف كيف أرتب أولوياتي، أريد أن أبدأ من الصفر وأضع خطة، أريد أن يكون لي دور فعال في المجتمع وأفيد غيري وأكون ناجحة، ولكن لا أعرف كيف السبيل إلى ذلك؟

كيف أصبح نشيطة؟ كيف أنظم حياتي ووقتي وأستغله في أشياء مفيدة؟ وكيف أكون ناجحة؟ كيف أكون مسلمة صالحة؟ ماذا يجب علي فعله لكي أطور ذاتي؟ هل أبدأ بالقراءة وتعلم اللغات؟ وما هي المهارات التي يمكن أن أتعلمها أيضا لأطور نفسي؟

جزاكم الله خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ Israa حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

مرحباً بك -ابنتنا الكريمة- في موقعك، ونشكر لك حسن العرض للسؤال، وقد أسعدنا قولك: كيف أكون مسلمة صالحة؟ ونحن نريدك صالحة في نفسك مصلحك لغيرك، ونسأل الله أن يوفقك ويصلح الأحوال، وأن يحقق لنا ولكم في طاعته الآمال.

الغرب يهتمون بالدراسات الأدبية والاجتماعية، لأنها تخرج قادة الحياة، والطالبة في الجامعة هي التي تبني نفسها وترسم معالم مستقبلها، وأمتنا بحاجة إلى كافة التخصصات، لكننا نحتاج لمبدعين ومتميزات، ولا نريد مجرد النجاح، بل نريد التفوق الذي يحقق لأمتنا التقدم والفلاح، بحول وقوة الكبير الفتاح.

انفضي عنك غبار الكسل، وابعدي عنك وساوس وأوهام الفشل، واستعيني بالله عز وجل، واستمري في التواصل مع موقعك، وستجدين بحول الله وقوته التوجيه والنصح والحل من آباء وإخوان يتمنون لك كل الخير.

هذه وصيتنا لك بتقوى الله، ونؤكد لك أن مسيرة النجاح تبدأ باللجوء إلى الله، ثم بتصحيح النية، وبعث الهمة، ثم بإصلاح ما بينك وبين الله وسيصلح الله لك ما بينك وبين الناس، ويجلب لك اليسر والنشاط والخير، وعليك إدراك أهمية الوقت، فالوقت هو الحياة.

من المهم التخلص من المفاهيم السلبية، فأنت لك دور في نصرة الدين، ولك دور في النصح والتوجيه والمساعدة، وكل مسلم ومسلمة سوف يسأل عن نصر الإسلام ونشره، وننصحك بعمل جدول للمذاكرة واستفيدي من الدكتوراه والزميلات، ولا تؤجلي عمل يومك إلى الغد، واعلمي أن طريق المليون يبدأ بخطوه، ومن سارت على درب الجد وصلت بحول وقوة الله عز وجل.

في الختام نكرر لك الشكر، ونتمنى أن تستمري في عرض ما عندك ونتشرف بالمتابعة والمساعدة، ونذكرك بضرورة الإخلاص في طلب العلم.

نسأل الله أن يوفقك وينفع بك البلاد والعباد.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً