الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما رست العادة السرية قبل الزواج وأصبح لدي اضطراب جنسي
رقم الإستشارة: 2297600

3525 0 215

السؤال

السلام عليكم

أرجو من الله أن يبارك في هذا الموقع، والقائمين عليه.

أنا بعمر 29 سنة، وأنا متزوج منذ 5 سنوات، عندي ولد أسأل الله أن يبارك فيه.

كنت أمارس العادة السرية قبل الزواج، وأيضاً قبل البلوغ كنت أمارسها دون أن أعلم أنها عادة سرية، حيث لم يكن هناك شيء يخرج مني، ولم أكن أعلم أن هذا منكر، وبعد الزواج أصبحت العلاقة الجنسية في الفترة الأخيرة غير منتظمة، وزوجتي لا تطلب الجنس إلا قليلاً، مما سبب لي الضيق.

أعاني من بعض ضغوط الحياة، مما أدي إلى اضطراب العلاقة الجنسية، عدت للعادة السرية والأفلام الإباحية فترة، لكني ندمت وتوقفت عن هذا والحمد لله.

علماً أنه يحدث الجماع مرة كل أربعة أيام، ويكون روتينياً بعض الشيء، وأعاني من سرعة القذف بعض الشيء، وكنت أستخدم بنجا موضعياً على القضيب لإطالة المدة.

أعاني من ألم في منطقة العانة وهو ألم غير دائم، وأعاني من نزول البول خطين أحياناً، خصوصاً عند عدم امتلاء المثانة أو عند الانتصاب، وأعاني من ضعف اندفاع البول أحياناً، خصوصاً عند عدم امتلاء المثانة أو الانتصاب، غير ذلك يكون اندفاع البول طبيعياً، وأشعر أنه مشتت في آخر خط البول.

كما أشعر أنه خطان ملتحمان في أوله، وقمت بعمل سونار وكانت البروستاتا 23 جم، وأشار التقرير إلى أنها غير متضخمة، وهذا أثار خوفي، لأني قرأت أن حجمها الطبيعي 20، واستشرت الطبيب وقال: إن القياس الطبيعي 25 أو 30، في بعض المراجع، كما يختلف القياس حسب يد الطبيب، وقال: إني أعاني من احتقان بالبروستاتا.

قمت بتحليل مزرعة سائل منوي، ولم يكن هناك بكتريا، وأكد الطبيب أني أعاني من احتقان، وآخذ بيبون مرة يومياً منذ شهر.

أجريت سونارا مرة أخرى وكانت البروستاتا 18 جم على الرغم من وجود الأعراض كما هي، أنا قلق جداً، وهل فعلاً ما أعاني منه هو احتقان بروستاتا؟ وما العلاج المناسب وما مدة العلاج؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ Amr حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

إن ما تشتكي منه من أعراض بولية، ومع نتائج التحاليل والأشعة التلفزيونية التي أجريتها, هذا يشير غالباً إلى احتقان في البروستاتا, وهي حالة شائعة, تصيب الذكور البالغين في سن النشاط الجنسي, تؤدي إلى توذم وتورم بالبروستاتا, وتوتر في محفظة البروستاتا.

هذا يؤدي إلى ألم أو عدم الراحة في الخصيتين والعجان، المنطقة بين الصفن والشرج, ويعطي أعراضاً تخريشية وانسدادية، مثل حرقة وتقطع في البول وضعف اندفاع البول، وأحياناً نزول البول على شكل خطين, وخروج قطرات من البول في نهاية التبول.

كذلك أحياناً يخرج السائل المنوي في نهاية التبول, إذا كانت البروستاتا محتقنة, والإثارة الجنسية بدون قذف تؤدي إلى احتقان البروستاتا.

علاج هذه الحالة يكون بإفراغ المثانة، وعدم حبس البول, والتوقف عن ممارسة العادة السرية السيئة، لكي تتجنب آثارها السلبية، والابتعاد عن المثيرات الجنسية، كمشاهدة الأفلام الإباحية, وتناول إحدى المكملات الغذائية: (PROSTAGUARD أو -PROSTENAL)، حبة مرتين يومياً لمدة شهر.

شفاك الله وعافاك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً