ما الخلطات المناسبة والآمنة للشعر والبشرة - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما الخلطات المناسبة والآمنة للشعر والبشرة؟
رقم الإستشارة: 2298243

6549 0 246

السؤال

1- هل هناك خلطات من زيوت أو أعشاب أو غيرها تساعد على تكثيف الشعر وتطويله بسرعة؟
2- هل خلطات الشعر والبشرة والتبيض وغيرها التي من النت ومواقع يوتيوب كلها مضرة سلبية وكذب؟
3- هل توجد كريمات طبية أو سوبر ماركت مضمونة تنشط الوجه الضعيف والنحيف والصغير، وتساعد على تكبيره ونفخه وشده مثل: غارنيه، أو لوريال، أو لاي، وغيرها، أو ماسكات أفعلها في المنزل؟.
4- كريم (ديرموفيفا) هل هو جيد ينصح باستخدامه؟ وهل هو طبيعي ولا يوجد ضرر أو مواد كيميائية أو معطرة، ويساعد على نضارة وتفتيح وتجديد طبقات الجلد والبقع والسواد وغيرها؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ المستغفرة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

يجب التأكد من توافر العوامل المثالية التي تجعل الشعر ينمو في أفضل صورة بالنسبة لكل شخص، والتأكد من عدم إصابتك بأي مشكلات صحية، أو أمراض تؤثر على نمو الشعر بشكل مثالي، مثل الأمراض المزمنة، وأمراض الغدة الدرقية، الحميات الغذائية غير الصحية، ونقص تناول البروتين في الوجبات، نقص الحديد، أو نقص عدد كرات الدم الحمراء، والأنيميا، تناول بعض الأدوية، التوتر والقلق وغيرها من الأمور الأخرى.

يمكن استخدام محفزات نمو الشعر المنتجة بواسطة شركات متخصصة ومهتمة بالعناية بالشعر، وتناول بعض المكملات الغذائية الخاصة بالشعر أيضا لفترة زمنية محددة، وذلك بالإضافة إلى علاج أو تدارك سبب التساقط.

أما بالنسبة للزيوت فهي في الأساس لترطيب الشعر وتنعيمه، وجعله أسهل في التعامل، وليس لها قيمة علاجية كبيرة، ويمكنك عمل حمامات زيوت طبيعية بصورة متكررة مرة أسبوعيا؛ لترطيب الشعر وتنعيمه قدر المستطاع، ويمكنك استخدام زيت الجوجوبا، أو جوز الهند، أو زيت الزيتون، ويمكنك عمل ماسكات علاجية لعلاج الشعر التالف والجاف وللتنعيم قدر المستطاع، مثل (Phytokeratin, Phytojobo) وغيرهما، وتلك الماسكات توضع على الشعر بعد غسيل الشعر، وتترك لمدة من خمس إلى عشر دقائق، ثم يغسل الشعر مرة أخرى كالمعتاد، وأيضا استخدام البلسم الذي يشطف أثناء الاستحمام بعد غسيل الشعر بالشامبو من الأمور المهمة أيضا لترطيب الشعر وتنعيمه وتسهيل تصفيفه -كما ذكرت سابقا- في النصائح العامة، وأخيرا يوجد حاليا أنواع من البلسم التي تترك على الشعر بعد الاستحمام، مثل: (Decros nourishing and reparative conditioner, phyto 7 or 9 or Nutricerat serum, etc).

لا يمكن تعميم أن كل مستحضرات التبييض أو علاج تساقط الشعر، أو ما شابهها من المعلن بوسائل الدعاية المختلفة عنها كاذبة، ويجب الاهتمام بالمعلومات العامة المذكورة لك في استشاراتك السابقة، ومناقشة طبيبك المعالج بشكل محدد عن المشكلات التي تعانين منها، وعن المنتج الذي تريدين السؤال عنه.

وبالنسبة لنضارة البشرة، وما يندرج تحت ذلك الإطار من جعل الوجه مشدودا وصحيا، وتجنب علامات التقدم في السن قدر المستطاع وما شابه من تلك الأمور، فيجب عليك الالتزام بالتعليمات التالية -كما ذكرت لك في استشارات سابقة- وإذا كانت هناك مشكلات محددة فيجب تقييمها إكلينيكيا بواسطة الطبيب، وعمل ما يلزم، وتلك النصائح هي:

- الاهتمام بالصحة العامة الجيدة، والتأكد من عدم وجود أمراض أو مشكلات تؤثر عليها، مثل: الأمراض المزمنة، الحميات الغذائية غير الصحية، ونقص تناول البروتين في الوجبات، ونقص الحديد، أو نقص عدد كرات الدم الحمراء والأنيميا، وتناول بعض الأدوية، والتوتر والقلق وغيرها، وتدارك وعلاج أي من تلك المشكلات إن وجدت -لا قدر الله-.

- الاهتمام بالتغذية الصحية (لا بد أن تحتوي على كمية مناسبة من البروتينات الحيوانية، والفيتامينات، والمعادن، وبالأخص التي تحتوي على فيتامين (A) مثل: الجزر، والسبانخ، والمشمش، وفيتامين (C) مثل: البرتقال، والفراولة، والطماطم، وشرب كمية كافية من الماء يومياً.

- الاهتمام بممارسة الرياضة لتنشيط الدورة الدموية للجلد، مع تجنب التوتر والقلق، وأخذ قسط كاف من النوم يوميا من الأمور المهمة لصحة ونضارة الجلد.

- تجنب التعرض للعوامل البيئية الضارة مثل التدخين، وعليك بغسل الوجه مرة صباحاً ومرة مساء يومياً باستخدام منظف جلدي لطيف مناسب لنوع بشرتك لتنظيف الوجه من الأوساخ والدهون.

- تجنب التعرض للشمس فترات طويلة، واستعمال كريم الحماية من الشمس صباحا يومياً، مع ترطيب الجلد باستمرار، وبالأخص بعد غسل الوجه والاستحمام.

الكريم المذكور وغيره من المستحضرات المصرح لها بالتداول، ومن الممكن تجربتها مع الالتزام بالتعليمات المرفقة معها، ولكن ذلك لا يستعيض عن زيارة الطبيب ووصف مستحضرات علاجية إذا كانت هناك مشكلات حقيقية تستلزم العلاج، ومن الممكن في الثلاثينيات من العمر استعمال كريمات من مشتقات فيتامين (أ)، أو أحماض الفواكه؛ لتجديد البشرة، وتحفيز أنسجة الكولاجين، والأيلاستين في الجلد، وأعتقد ذلك كافيا في سنك، بالإضافة إلى التعليمات المذكورة، ويجب أن تقومي بزيارة طبيب أمراض جلدية؛ لتقييم الوضع الحالي بشكل إكلينيكي، ولعمل ما يلزم ولمتابعة حالتك.

وفقكم الله، وحفظكم من كل سوء.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: