الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أشكو من ألم في المعدة يصاحبه غثيان.. أفيدوني
رقم الإستشارة: 2298687

3494 0 103

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أنا منذ ما يقارب 5 سنوات، أشكو من ألم في منطقة البطن، أي في المعدة، وهذا الألم شديد جدًا، ويصاحب الألم غثيان، ويستمر هذا الألم والغثيان 24ساعة حتى بعد أخذ الإبر والحبوب والمسكنات.

جربت جميع الأدوية ولم تفدني، ويحدث هذا الألم مرة بالشهر أو أقل من الشهر، أي وقت الألم ليس معلومًا، ويحدث الألم حصرًا في منتصف الليل عندما أنام وأستيقظ.

ذهبت إلى أطباء وطلبوا عمل منظار للمعدة، وعملت منظار سونار للمعدة، ولم يظهر شيء، ولكن أخذت مفراسا، وظهر هناك ضيق في نهاية المعدة وبداية الاثنى عشر مضغوطة بالشريان الأبهر المار من هناك، وقال لي أحد الأطباء السبب هو الضيق الموجود بهذه المنطقة، أي الأكل لا يتصرف بسرعة، والحل هو أن تسمن وتتوسع هذه المنطقة، ويبدأ عمل المعدة من جديد، وسألت هل هناك دواء أو عشبة توسع هذا الضيق؟ فقالوا لا يوجد فقط تسمن، وتختفي!

يا ترى هل هذا الضيق له علاقة بالألم القاتل الذي يحدث معي، والغثيان؟ ولماذا لا يحدث كل يوم؟ أنا يوميًا آكل وأشرب فقط وجبة العشاء، أكلي قليل جدًا، وحتى لو يظهر أي التهاب في جسمي أو ألم تبدأ بطني بالوجع والغثيان، وحتى في الأيام الاعتيادية عندما أستيقظ أشعر بأنها متقلصة.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ هشام حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فإن الأعراض التي تعاني منها هي بسبب التضيق الذي تم تشخيصه بالأشعة، وهذه الحالة عادة لا تعالج بالأدوية، وإنما كما شرح الأطباء تعالج بزيادة الوزن، ويمكن في حالات معينة أن تحتاج الحالة للعلاج الجراحي.

لذا يفضل المتابعة مع طبيب مختص بالأمراض الهضمية، وكذلك استشارة طبيب مختص بجراحة جهاز الهضم لتقييم الحالة، ووضع خطة علاجية مناسبة.

ونرجو لك من الله دوام الصحة والعافية.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

لا توجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً