الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لدي اضطراب بكهرباء الدماغ وأعاني من مشاكل مختلفة!
رقم الإستشارة: 2298714

10556 0 232

السؤال

السلام عليكم، أما بعد:

أشكركم على هذا الموقع المفيد الذي يفيد السائل، ويرشد التائه بعد الله، وفيه أجر كثير إن شاء الله، وجزاكم الله خيرا على هذا الإحسان.

زبدة سؤالي الذي جعلني أسجل في موقعكم هو تفكيري في شراء دواء بروزاك؛ لأني تصفحت عن بعض الحالات المشابهة لحالتي، ووصفتم لها دواء بروزاك.

حالتي باختصار: أعاني منذ سنوات تقريبا بحالة أقرب ما تكون أني في حلم، وأنا أعلم أني لست أحلم، وكبد الحقيقة أني لا أعرف كيف تطورت حالتي! الآن أشعر أني أعاني من اكتئاب وقلق نفسي مستمر، ولا أعلم لماذا؟ وأيضا منذ أشهر بدأت أعاني من الوسواس القهري، وهذه الحالات يصاحبها ضعف تركيز، وبلادة أحيانا، وعدم القدرة على الإدراك بشكل جيد.

أمور أخرى: أشعر أن عقلي كسول، يعني تفكيري غير نشيط، وخلايا مخي غير نشيطة، وأحيانا ينشط، وأشعر أن ماكينة عقلي تعمل بشكل جيد، وأعرف أن تفكيري استرد عافيته، وأبدو سعيدا، وفي اليوم الآخر ترجع حالتي.

أمور أخرى: أصبحت غير اجتماعي، ودائما نائم، وفي غرفتي منعزل، وينتابني حزن على حالي الذي أشعر أنه أصابني ببعدي عن الله.

أمور أخرى ربما تفيد: عمري (11) أو (13) تقريبا أصبت بكهرباء الدماغ إلى الآن، ولا أداوم على العلاج؛ لأني عارف أنه لا يفيد!

أمور أخرى: عندي أمراض جسدية مثل تضخم الثدي، وأمور أخرى جسدية تزعجني.

وفي الأخير: ما رأيكم هل يفيد البروزاك؟ لأن هذه الحالات يمكن تكون من كيمياء المخ؛ لأني في أوقات أحس أني نشيط العقل وأوقات لا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ المعتصم بالله حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

الإحساس أنك في حلم أحيانًا، وصعوبات الإدراك، قد تكون مرتبطة بكهرباء الدماغ؛ لأن اضطراب كهرباء الدماغ يعني أن هناك مشاكل في المخ، ولذلك من رأيي أن تلتزم بالعلاج، أو تذهب إلى طبيب مخ وأعصاب آخر؛ لأن هناك الآن كثيرا من الأدوية الفعّالة الحديثة في هذا المضمار، وتحسُّن وضع كهرباء الدماغ مع تُحسُّنِ هذه الأعراض قد تُفيدك الأدوية جدًّا في الحالة النفسية.

أما بالنسبة للقلق والوسواس القهري والاكتئاب وسؤالك عن الـ (بروزاك Prozac)، البروزاك مفيد في علاج الاكتئاب، ومفيد في علاج الوسواس القهري أيضًا، ولكنه ليس له فعالية شديدة في علاج القلق، خاصة القلق الاجتماعي.

لذلك أرى -نسبةً لتشابك أعراضك النفسية مع أعراض مشاكل اضطراب كهرباء المخ- أن تذهب إلى استشاري مخ وأعصاب؛ لضبط كهرباء المخ، وبعد ذلك من رأيي أن تستشير طبيبًا نفسيًا، تذهب إليه؛ ليأخذ التاريخ المرضي كاملاً، ومن ثم يفحص عليك عقليًا، ومن ثم يُقرر إن كان البروزاك أنسب لك أو أي دواء آخر يراه مناسبًا، ولا أرى أن تشتري البروزاك وتستعمله بنفسك.

وفَّقك الله، وسدَّد خُطاك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً