الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من عدم سماع وفهم تفاصيل الكلام، فما العلاج؟
رقم الإستشارة: 2299130

9902 0 232

السؤال

عمري 18 سنة، وأعاني منذ مدة من أن سمعي بدأ يضعف كثيرا، علما أنه كان قويا جدا، لدرجة أني لا أسمع بتاتا عند التكلم في الهاتف، ولذلك أضطر لاستخدام الميكروفون، وألاحظ في كثير من الأحيان أني لا أفهم الكلام المسموع، بالرغم من علو الصوت وشدته، أي لا أفهم تفاصيل الحروف.

ذهبت إلى دكتور، وقبل أن أتحدث، قام بالكشف على أذني، وأعطاني أدوية للجيوب الأنفية، ولكن لم يتحسن التهاب الجيوب الأنفية.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ ahmmmed حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

مع التهاب الأنف والجيوب الأنفية يكون معها انسداد بالأنف، وبالتالي انسداد بقناة استاكيوس؛ مما يؤثر سلبا على حدة السمع التوصيلي، ولكن ما تشتكي منه أنك تسمع الكلام، ولكنك لا تفهم الكلام؛ لغياب تفاصيل الحروف عنك، وهذا غالبا ما يحدث في حالات ضعف عصب السمع، ولذا يجب عمل تخطيط سمع، وكذلك ضغط لطبلة الأذن؛ للتأكد هل ضعف السمع الذي تشتكي منه نتيجة ضعف في توصيل الموجات الصوتية، أم ضعف في عصب السمع ذاته.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: