الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل يمكن أن يتحول الورم الليفي الطبيعي إلى ورم خبيث؟
رقم الإستشارة: 2299694

13779 0 277

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنا سيدة أعاني من ورم في الثدي الأيمن، وبعد الكشف بالأشعة التلفزيونية تم تشخيصه بأنه ورم ليفي طبيعي، ولكن بعد سنة اختلف شكل الثدي الأيمن عن الأيسر، فأصبحت الحدود الخارجية للثدي الأيمن متعرجة من الأسفل، وتتجه للداخل.

لم ينصحني الأطباء بعمل خزعة حتى لا يتحول الورم الطبيعي إلى ورم سرطاني خبيث، وأبلغوني بإزالته إن رغبت في التأكد من نوعه، فهل يسبب الورم الليفي هذا التغير في شكل الثدي، وهل هو أمر طبيعي؟

أفيدوني بتشخيصكم لحالتي، جزاكم الله خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ سارة حفظها الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

كنت أتمنى أن أعطيك جواباً واحداً ومؤكداً على سؤالك -يا ابنتي- لكن للأسف, فهذا لا يمكن، ولن يكون علمياً ولا دقيقاً، والسبب هو أن التغيرات التي وصفت حدوثها في الثدي، فوق منطقة الورم أو حوله، قد تكون تغيرات طبيعية ترافق نمو الورم الليفي السليم، هذا ممكن؛ خاصة عندما يتعرض الورم للمرض أو النزف لأي سبب كان، لكن وفي الوقت ذاته, قد تكون دلالة على وجود تغيرات غير سليمة في الورم، أي هنالك احتمال أن تكون نتجت عن تغلغل وغزو خلايا هذا الورم للمنطقة المحيطة به، وهذا يحدث في الأورام الخبيثة.

والحقيقة هي أن الوصول إلى التشخيص النهائي هو أمر لا يتم بالاستنتاج، ولا عن طريق التصوير التلفزيوني، ولا عن طريق التصوير الظليل، فهو لا يتم إلا بعد فحص خلايا من الورم ذاته، ولذلك كان من الضروري أخذ عينة من الورم ولو بالإبرة، عندما تم تشخيصه، فليس صحيحا بأن العينة ستسبب انتشار الورم، هذا كلام نظري فقط، ولم يثبت حدوثه، فالعينة هي ما سيحدد الطريقة المثالية لاستئصال الورم.

ولذلك أرى بأن الحالة عندك تعتبر هامة جداً، ويجب الإسراع في تقييمها، ويجب أخذ عينة من الورم، ومعرفة هل هو خبيث أم حميد, ثم بعد ذلك يمكن تقرير نوع العملية، فإن كان الورم حميداً، فسيكفي استئصال الورم بشكل موضعي فقط، أو حتى تركه إن شئت, أما إذا جاءت نتيجة العينة بأن الورم خبيث -لا قدر الله-، فهنا يجب أولا عمل تقييم شامل للورم، لتحديد درجته، وبالتالي طريقة استئصاله.

إذاً -يا ابنتي- هنالك احتمال لأن تكون التغيرات التي ذكرتِها في شكل الثدي عندك، قد نجمت عن ورم خبيث -لا قدر الله-، ومهما كانت نسبة هذا الاحتمال قليلة أو نادرة في مثل عمرك، إلا أن الاحتياط والحذر في مثل هذه الحالات واجب وضروري جداً، لذلك فإن الخطورة الأولى التي يجب عملها الآن عندك، هي نفي وجود تغيرات خبيثة في الورم، وهذا يجب أن يتم عن طريق العينة، وبأسرع وقت.

أسأل الله -عز وجل- أن يديم عليك ثوب الصحة والعافية دائماً.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً