الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما سبب انعدام الحيوانات المنوية واكتمال نموها؟ وما الحل؟
رقم الإستشارة: 2299881

4469 0 167

السؤال

السلام عليكم

أود أن أستشيركم عن حالتي، وأرجو منكم الإفادة.
تزوجت منذ (4) أشهر، ولم يحدث حمل، وقمت بعمل تحليل سائل منوي، وكانت النتيجة (صفرا) في عدد الحيوانات المنوية، لكن هناك عدد جيد للخلايا الأم للحيوانات المنوية، ولكن لا يكتمل نموها لتصبح نطافا كاملة.

أجريت تحليل هرمون الذكورة الحر، وكانت النسبة أقل من الحد الأدنى للطبيعي بدرجتين تقريبا (8.2) واقترب هرمون الـ (FSL) إلى الحد الأقصى للمستوى الطبيعي، وكذلك هرمون (E2).

قمت بإجراء أشعة موجات على الخصية (دوبلر)، وكانت النتيجة طبيعية جدا في الحجم بالنسبة للخصية، وبالنسبة للأوردة، ولا يوجد أي خلل في الخصية أو ضخ الدم، ولا شبهة في وجود دوال، أو ضمور في الخصيتين، وللعلم وزني زائد بالنسبة لطول قامتي؛ حيث إن وزني يزيد بحوالي (25) كيلو عن الوزن القياسي.

سؤالي: ماذا يمنع الخلايا الأم من اكتمال نموها؛ لتصبح نطافا كاملة؟ وهل فقدان الوزن قد يكون حلا لهذه المشكلة أم ممكن أن يكون هناك سبب وراثي -مثلا- أو مرض مستتر؟ وما التحاليل الأخرى التي ممكن أن تحدد السبب الأساسي لهذه المشكلة؟

وشكرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أسامة حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

ففي البداية من الأفضل إعادة تحليل المنوي مرة أخرى، وفي معمل آخر؛ للتأكد من خلو السائل المنوي من الحيوانات المنوية، مع عمل طرد مركزي للسائل المنوي، والبحث بدقة عن وجود حيوانات منوية، وفي حال التأكد من عدم حيوانات منوية يتم الانتقال للخطوة الثانية، وتكون بالتأكد هل هناك انسداد في الأنابيب الناقلة للحيوانات المنوية أم هناك فشل أولي في وظيفة الخصية لإنتاج الحيوانات المنوية؟

وذلك بعمل الفحوصات التالية:
fructose & alphglucosidase in semen
وفي حال غياب أو قلة تلك المواد في السائل المنوي يتم عمل أشعة سونار من فتحة الشرج على البروستاتا والحويصلة المنوية (TRUS) ولكن في حال وجود تلك المواد بنسب طبيعية فلا حاجة لتلك الأشعة، ويتم عمل التحاليل التالية:
AZF
Y chromosome ,microdeletion
karyotyping

وبعد الاطلاع على تلك التفاصيل تتضح الأمور، ونوضح المطلوب بعدها بإذن الله.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً