الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أنا قلق من أن أصاب بالعمى.. هل يوجد علاج للشبكية؟
رقم الإستشارة: 2300291

3931 0 169

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنا رجل تجاوزت السبعين من العمر، أعاني من ضعف في البصر في العينين، وألبس النظارات، منذ فترة طويلة في السنوات الأخيرة ضعفت العين اليمنى لوجود مرض بها، قمت بعمل عملية سحب الماء الأبيض من العينين قبل سنة، ثم عانيت من وجود ضغط في العينين.

قبل شهر راجعت المستشفى، واكتشفوا وجود الشبكية في العينين، وقاموا بضرب إبرة في كل عين، وراجعتهم هذا الأسبوع، وقالوا إن الإبرة لم تنفع، وأن المرض يزداد، وقرروا ضرب العينين مرة أخرى إبرة بعد 3 أيام، والعين الأخرى بعدها بأسبوع.

وذكروا أن الشبكية ليس لها علاج، ولا يمكن الحد من تقدم المرض، فهل هناك علاج أو حل لمشكلة الشبكية؟ فأنا في حالة قلق وخوف من أن أتعرض -لا قدر الله- للعمى.

أرجو إفادتي وتقديم الحل لي، علمًا أني في السنتين الأخيرة أصبت بسكر معتدل، وأعاني من الضغط سابقاً.

بارك الله فيكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ يوسف الأحمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

إذا كان المقصود بمشكلة الشبكية اعتلال الشبكية السكري، أو اعتلال الشبكية بفرط التوتر الشرياني، فالخطوة الأولى في العلاج هي ضبط المرض الأصلي، والتحكم به (ضبط مستوى سكر الدوم والضغط الشرياني).

حقن إبر الأفاستين داخل العين مستطب في حالات معينة من اعتلال الشبكية السكري، ووذمات اللطخة والشبكية والتنمي الوعائي، وهو ذو تأثير جيد وفعال، وقد تتراجع الأعراض وتتحسن الحالة بعد حقن الأفاستين، وقد نعيد الحقنة أكثر من مرة حسب شدة الحالة ومدى الاستجابة.

إصابات الشبكية عموماً صعبة العلاج، ولكن ضبط الأمراض المرافقة، والمسبب وعلاج الاختلاطات مبكراً يحسن الحالة أو يحافظ عليها كما هي، ويمنع التدهور نحو الأسوأ -لا قدر الله-.

السكر وارتفاع ضغط العين عوامل خطورة إضافية تزيد الوضع سوءاً بوجود إصابة بالشبكية.

مع أطيب التمنيات بالشفاء العاجل.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: