الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كيف أكتفي شر من يتحرش بي من الذئاب؟
رقم الإستشارة: 2300427

5535 0 267

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنا فتاة عمري 20 سنة، أعاني من تحرش جماعة من الشباب المراهقين، كنت أدرس معهم بأحد المعاهد التكنولوجية منذ سنتين، فأصبحت أفكر بهم، وأعاني من عدة أمراض نفسية، كالوسواس والارتباك والخوف، وكان أحدهم يدعي حبي بجنون، ويحاول إقامة علاقة معي، وجميع الطلاب في الصف يعلمون ذلك، ولكنني كنت أقابله بالرفض.

لا أحد في البيت يعلم بذلك باستثناء والدتي وأختي، ولم أستطع إخبار والدي المريض بذلك، وأخشى عليه من حدوث نوبات تؤدي لتدهور صحته، ولا إخبار أخي خشية التورط معهم بأي مشكلة، مما جعل والدتي تنقلني إلى معهد آخر مجاور لمدينتنا، ولكن ذلك الشاب لم يتركني، وأصبح يتعرض لي بعبارات دنيئة مثل: (لا أستطيع العيش بدونك، أنتِ تجعليني أفقد صوابي، أفكر بك دائما، ستكونين لي رغما عن أنفك)، حتى أصدقائه أصبحوا يتحرشون بي بكلام مشين.

أقطن حالياً عند خالتي، ولكن أصبحت أمي تخشى علي أن يلحق بي في المعهد الجديد، ويسلبني شرفي بالقوة، فهو يلاحقني من مكان لآخر، وأصبحت أتلقى مكالمات مجهولة، ورسائل حب دنيئة، أصبت بالارتباك والخوف والانهيار الكامل، وأصبحت ألتفت ورائي كثيراً أثناء المشي، لا أريد إبلاغ الأمن عنه خوفاً على أخي وصحة والدي، رغم أنني أرى أن موت هذا المعتوه هو الحل الوحيد الذي سوف يخلصني منه، فما موقف الإسلام في مثل حالتي، وما هو الدعاء الذي يمكنني قوله لاكتفاء شره؟

أفيدوني جزاكم الله خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ نورة حفظها الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

مرحبا بك -ابنتنا الكريمة- في موقعك، ونشكر لك الاهتمام والسؤال، ونسأل الله أن يوفقك ويحفظك، ويصلح الأحوال، وأن يبعد عنك الشر وأهله، ويحقق لك الآمال، وأن يرزقك بزوج صالح يحميك ويعينك على طاعة الكبيرالمتعال.

لا شك أن والدتك الكريمة تستطيع أن تحسم الأمر مع الشاب المذكور، ونتمنى أن تكلمه بوضوح، وتطلب منه الابتعاد، ومن الممكن الوصول إلى والدته وأهله، واقتربي من أخيك ومحارمك ووالدتك، واعلمي أن السفهاء يتجرؤن على الفتاة الوحيدة، وإنما يأكل الذئب من الغنم القاصية، والوحدة شر، والشيطان مع الواحد، وقد صدق الشاعر قوله: تعدوا الذئاب على من لا كلاب له، وتتقي صولة المستأسد الحامي.

وتجنبى تقديم التنازلات، وتوجهي إلى رب الأرض والسموات، وأكثري من قول: حسبي الله ونعم الوكيل، التي قالها رسولنا -صلى الله عليه وسلم-، لما قيل له: "إن الناس قد جمعوا لكم فاخشوهم"، فماذا كانت النتيجة؟ قال تعالى: "فزادهم إيمانا وقالوا حسبنا الله ونعم الوكيل، فانقلبوا بنعمة من الله وفضل لم يمسسهم سوء واتبعوا رضوان الله، والله ذو فضل عظيم"، وعليك بكثرة الدعاء، ورددي لاحول ولا قوة إلا بالله، فإنها كنز وذكر واستعانة، وحافظي على حشمتك، وتمسكي بدينك، واعلمي أن الحجاب الشرعي يعطي الفتاة قوة، ويجلب لها الاحترام، قال تعالى في آيات الحجاب: "ذلك أدنى أن يعرفن فلا يؤذين".

وهذه وصيتنا لك بتقوى الله، ثم بكثرة اللجوء إليه، وتمسكي بشرع ربك، وعمقي إيمانك به، وهو سبحانه يدافع عن الذين آمنوا، واجتهدي ألا تكوني وحدك إذا خرجتِ من البيت، ولا تكثري الخروج من بيتك، فإن البيت حصن ومأمن، ولا تخافي من السفاء فإنهم أجبن الناس، وتوكلي على الله، واستعيني به، ونسأل الله أن يحفظك ويقدر لك الخير، وأن يقر عينك ببعد الشاب عنك.

أسأل الله لك الحفظ والتوفيق والسداد.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • مصر عبدالله

    اللهم انا نعوذ بك من شرورهم
    ونسئلك بان تكون في نحورهم

  • الأردن سميرة

    استودعتك الله الذي لا تضيع ودائعه وحسبنا الله ونعم الوكيل
    الله يحفظك من كل شر ومكروه ويحميكي
    وضلك احكي دائما استودع الله الذي لا تضيع ودائعه ديني ونفسي وامانتي وخواتيم عملي وبيتي واحبتي واهلي ومالي وكل ما انعم الله به علي
    وتوكلي على الله عز وجل

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً