الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

منع السكر أثناء الرجيم
رقم الإستشارة: 230282

23686 0 424

السؤال

أرجو تفسير منع السكر أثناء الرجيم، مع أن الملعقة تحمل تقريباً 10 سعرات حرارية، فلماذا لا تحسب ضمن السعرات المفروضة في الرجيم ولا تمنع؟ أعني لماذا يمنع السكر تحديداً؟ وهل هناك فرق بين السكر العادي وسكر الفاكهة؟
ولكم جزيل الشكر.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ أم أحمد حفظها الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

لا بد من معرفة أن السكر عدة أنواع: فمنه السكر الأحادي، وهو سكر الجولوكوز، وهذا السكر يسهل امتصاصه وهضمه، ويختلف عن السكر الثنائي الذي يحتاج إلى إنزيمات لهضمه، كما يختلف عن السكر المعقد، كالنشا، والذي يحتاج إلى طاقة في عملية هضمه وتكسيره إلى سكر أحادي وامتصاصه؛ لذا يفضل استخدام السكر المركب أو المعقد؛ حتى لا يتحول إلى طاقة بسرعة مثل السكر الأحادي!

كما أن الجسم عندما يأخذ كفايته من السكر الأحادي فسيقوم مباشرة بتخزين الفائض في الكبد أو تحويله إلى دهون؛ لذا ينصح بتقليل كميات السكر الأحادي وسكر الطعام، ولكن لا يمنع تماماً كما يظن البعض، ويفضل السكر المركب، فالسكر لا بد منه في الوجبات اليومية، وهناك اختلاف بين سكر الطعام، وهو سكر ثنائي، وبين سكر الفاكهة، وهو سكر أحادي يسمى الفركتوز، ولا يتحول بسرعة إلى دهون، أو يخزن بكميات كبيرة في الجسم مثل الجلوكوز؛ لذا فهو أفضل من الجلوكوز، وسكر الطعام عند من يحتاجون إلى تخفيض أوزانهم.

والله الموفق.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً