الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أمراض الكبد .. هل تنتقل العدوى عبر العلاقة الجنسية؟
رقم الإستشارة: 2303060

2703 0 174

السؤال

السلام عليكم

أود أن أسأل: تم استئصال ورم حميد من كبد زوجتي، فهل أمراض الكبد تنقل العدوى عبر العلاقة الجنسية؟

وشكرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ عبدالله حفظه الله.
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، وبعد:

الأخ الكريم: الأورام الحميدة -وحتى الخبيثة- لا تنتقل العدوى بالتلامس، أو من خلال العلاقة الجنسية من أي عضو كانت، ولكن الذي تنتقل هي أمراض الكبد الوبائية بالفيروسات أو البكتيريا، مثل: فيروسات الكبد الوبائية، أو الدرن.

حفظك الله من كل سوء.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً