الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الغدد الليمفاوية في جسمي محسوسة، هل هناك ما يقلق؟
رقم الإستشارة: 2303265

18858 0 239

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنا شاب عمري (23) سنة، ومعظم الغدد اللمفاوية في جسمي ملموسة؛ في الرقبة، والإبط، وفي أعلى الفخذ، وحجمها يزيد عن (1) سم بشيء قليل جداً، وغير مؤلمة إلا بعضها يؤلم عند الضغط عليها، وبعضها ثابتة في مكانها، وبعضها متدحرج، وفترة وجودها عندي حوالي (5) سنوات، ولا يوجد عندي أي أعراض منها.

ذهبت للطبيب قبل فترة، وقال لي: بما أنه لا يوجد لديك ارتفاع في الحرارة، ونقص في الوزن، ولا تؤلمك، ولا يزيد حجمها؛ فلا يوجد خوف منها. وعمل لي تحليل صورة الدم، وتحليلا يدعى مؤشر الفيروسات في الدم، وطلعت سليمة، ولله الحمد.

أفيدوني، أريد أن أطمئن أكثر، والله يجزيكم خيرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ عمر حفظه الله.
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فالغدد الليمفاوية موجودة في الجسم بشكل طبيعي، ويمكن عند البعض الإحساس بها، وبخاصة عند من يعانون من النحافة، وهذه الظاهرة طبيعية وغير مقلقة، وكما ذكر لك الطبيب لا يقلق الأمر إلا في حالة التضخم الكبير والمصاحب للأعراض مثل: الحرارة، وفقدان الوزن، أو التهابات بالجسم، وفي هذه الحالة تحتاج إلى فحوصات إضافية، فلا يوجد ما يقلق!

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: