الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل ارتداء الملابس الداخلية الضيقة يؤثر على غشاء البكارة؟
رقم الإستشارة: 2304077

11807 0 263

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.
أقدم لكم أقصى عبارات الاحترام، وأدعو الله أن يوفقكم.

أنا طالبة جامعية عمري ١٨ سنة، متدينة ومحافظة على صلواتي، ولكن موضوع غشاء البكاره أرهقني، وتعبت من كثرة التفكير، والسبب أنني أشتريت ملابس داخلية، كانت ضيقة ولكن لبستها، وبعد ذلك شعرت بألم شديد وحرقان في منطقة الفرج، وفي الجهة اليمنى بالضبط، ولم ينزل مني دم.

فهل هذا أثر على البكارة؟ لم أفعل شيئا خاطئا يغضب الله، وفي بعض الأحيان أبكي لأنني لم أفعل شيئا خاطئا، فكيف يحدث ما حدث؟! فهل غشاء البكارة يتمزق بمجرد ضغط الملابس؟ وشكرا

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الابنة الفاضلة/ Malak حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

نشكر لك كلماتك الطيبة, ونسأل الله عز وجل أن يوفق الجميع إلى ما يحب ويرضى دائما, ونرحب بتواصلك معنا في الشبكة الإسلامية.

وأتفهم خوفك وقلقك -يا ابنتي- وأحب أن أطمئنك وأقول لك: إن غشاء البكارة عندك سيكون سليما, وستكونين عذراء -بإذن الله تعالى-وهذا الكلام ليس مجاملة, بل هو كلام مؤكد 100٪ , ومبني على أساس علمي وطبي, فالملابس الداخلية لا يمكن أن تسبب أذية في غشاء البكارة حتى لو كانت ضيقة جدا, وحتى لو شعرت بأنها دخلت إلى المنطقة بين الأشفار, لأن الغشاء لا يتوضع على مستوى الفرج ولا يتصل به, بل هو للأعلى من فتحة المهبل 2 سم تقريبا, ولا يتمزق إلا عند إدخال جسم صلب وبضغط ثابت إلى داخل جوف المهبل، ومتعامد تماما مع فتحة الفرج, ويجب أيضا أن يكون حجم هذا الجسم الصلب, أكبر من حجم الفتحة التي في الغشاء, وهذا لا يمكن أن يحدث بالأقمشة أو الملابس الداخلية, فاطمئني تماما من هذه الناحية.

أما سبب شعورك بالألم والحرقة في الجهة اليمنى من الفرج, فسببه على الأرجح هو حدوث تخريش أو خدش بسيط؛ وذلك بسبب احتكاك الملابس الداخلية الضيقة بجلد تلك المنطقة, أو بسبب حدوث درجة بسيطة من الحساسية في الجلد, خاصة إذا كانت الملابس مصنوعة من مواد ليست قطنية.

اطمئني ثانية, وأبعدي عنك الوساوس والهواجس, فأنت عذراء -بإذن الله تعالى-.
نسأله عز وجل أن يوفقك إلى ما يحب ويرضى دائما.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • الإمارات Almeem

    جزاك الله خير يا دكتوره وربي يسعدك ويريح بالك اتمنى لو نقدر نتواصل معاك

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً