ما أسباب ارتفاع كهرباء المخ فجأة رغم طول فترة العلاج - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما أسباب ارتفاع كهرباء المخ فجأة رغم طول فترة العلاج؟
رقم الإستشارة: 2304482

5856 0 221

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أرسلت رسالة سابقة عن حالتي منذ ثلاثة أعوام، فأنا أعاني من زيادة في كهرباء المخ منذ تسع سنوات، وتأتيني نوبات تشنج أثناء النوم، في بداية العلاج أخذت الديباكين كرونو، واستمريت عليه ست سنوات، ثم بدل الطبيب العلاج بدواء آخر اسمه توباماكس أو ابراماكس، وأكملت ثلاث سنوات من تناوله، ثم قرر الطبيب إيقاف الدواء، وعمل رسم للمخ فوجد أن هناك زيادة في كهرباء المخ بشكل واضح، علما أنني أعدته أربع مرات وفي أماكن جيدة طوال فترة علاجي ولم يظهر أي شيء، والنتائج طبيعية دائما، فأنا لا أدري ما سبب ظهورها بعد طول فترة العلاج هذه.

سؤال آخر: هل النسيان بسبب الدواء، لأنني أصبحت أنسى كثيرا ولا أركز.

شكرا وبارك الله فيكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ مريم حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أولاً نرحب بك في الشبكة الإسلامية، ونسأل الله لك العافية والشفاء والتوفيق والسداد.

أيتها الفاضلة الكريمة: أنا أرى أن حالتك وحسب ما ذُكر في رسالتك هي حالة بسيطة -إن شاء الله تعالى- هذه البؤرة الصرعية التي تعانين منها والتي تم علاجها عن طريق الـ (دبكين كرونو Depakine Chrono)، وهو دواء ممتاز جدًّا، وبعد ذلك انتقلتِ إلى (توباماكس Topamax) وهو أيضًا علاج ممتاز، لكن لا أراه كافيًا حقيقة لوحده.

التوباماكس دواء جيد لكنه من مضادات النوبات التشنجية البسيطة، وأنا متأكد أن الأخ الطبيب المعالج يُدرك كل ذلك، وحقيقة بما أنه قام بإعطائك التوباماكس هذا يعني أن نوباتك أصلاً من النوع البسيط، فلا تنزعجي، وواصلي مع الطبيب.

بالنسبة لموضوع رسم الدماغ أو تخطيط الدماغ الكهربائي: لا يُعتبر فحصًا معياريًّا نهائيًا أبدًا، هذا الفحص يكون إيجابيًا في حوالي خمسين بالمائة فقط من الذين يُعانون من مرض الصرع الأكبر، وكثير من الحالات التي نعرف أن المريض فيها يعاني من زيادة في كهرباء الدماغ ويُعاني من مرض الصرع لا تظهر أي تغيرات في التخطيط، ويكون رسم الدماغ طبيعيًا.

أنا لا أقول أنه غير مفيد، لا، هو مفيد، لكنه أحد المؤشرات، وليس مؤشِّرًا كُلِّيًا، فإن ظهر هنالك تغيير في هذه المرة أنا متأكد أن الطبيب سوف يُحلل الأمر ويعطيك التوجيه الصحيح، هل هنالك فعلاً نشاط صرعي موجود؟ أم هو مجرد أمر عابر؟ هل يريد الطبيب أن يُغيِّر عقار توباماكس أم تستمر عليه؟ هذه الأمور كلها سوف يُجاب عليها.

المهم في الأمر هو أن تواصلي مع طبيبك، أنا أنصحك بذلك -أختِي الكريمة- والحمد لله تعالى أنت سيدة مستقرة، ومتزوجة، وفاعلة، أنا حقيقة لا أنزعج للتشخيصات أو المسميات المرضية، الذي يُزعجني هو عدم فعالية الإنسان، فما دمتِ فعّالة هذا أمرٌ جيد، سيري على هذا الطريق، كوني إيجابية في حياتك، وواصلي مع طبيبك، وما ينصحك به أرجو أن تأخذي به، هذا هو الذي أنصحك به.

أما بالنسبة لموضوع النسيان -أيتها الفاضلة الكريمة-: زيادة كهرباء الدماغ في حد ذاته في بعض الأحيان قد تؤدِّي إلى ضعف بسيط في التركيز، كما أن كثير من الأدوية التوباماكس ليس منها قد تؤدِّي أيضًا إلى ضعف في التركيز.

والأمر الثالث وهو المهم: أن الإنسان حين يُقال له أنك تعاني من زيادة في كهرباء الدماغ أو تعاني من الصرع، هذه الكلمات الضخمة مُزعجة للإنسان اجتماعيًا، حتى وإن كانت من ناحية طبية بسيطة، ونسبةً لما يحدث من إزعاج حولها وربما وصمة اجتماعية، هذا يؤدِّي إلى القلق، والقلق يؤدِّي إلى النسيان.

فأرجو –أختِي الكريمة– أن تطمئني الاطمئنان التام، وأنصحك بالنوم الليلي المبكر، وتجنب النوم النهاري، والتوازن الغذائي، وممارسة تمارين الاسترخاء، يمكنك أن تتحصَّلي على كُتيب أو CD من إحدى المكتبات أو أحد المواقع على الإنترنت، أو اللجوء إلى استشارة بموقعنا تحت رقم (2136015) للاطلاع على كيفية تطبيق هذه التمارين والالتزام بها، كوني حريصة على ذلك.

قراءة القرآن بتدبُّر وتمعُّنٍ يُحسِّنُ من تركيز الإنسان، قال تعالى: {واذكر ربك إذا نسيت}، وقال: {ولا تكونوا كالذين نسوا الله فأنساهم أنفسهم}، فاحرصي على تلاوة القرآن وتدبُّره أيتها الفاضلة الكريمة.

التعبير عمَّا بداخلك نفسك، القراءة، هذا كله يُحسِّن تركيزك إنْ شاء الله تعالى.

باركَ الله فيك، وجزاك الله خيرًا، وأسأل الله لك الشفاء والعافية والتوفيق والسداد، وأشكرك على التواصل مع إسلام ويب.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: