الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل هناك مضاد حيوي للسعال ولا يؤثر على المعدة؟
رقم الإستشارة: 2304671

16671 0 277

السؤال

أعاني من سخونة وبرد منذ 3 أيام، وأخذت بحذر مضادًا حيويًا "سيفوتاكس" مرة كل 24 ساعة و"ابيمول" قرصًا واحدًا فقط في اليوم؛ لأني أعاني من مشاكل في المعدة، ولكني اضطررت أن أوقف العلاج؛ لأني بدأت أحس بوجع شديد في المعدة من ناحية الظهر، كنت أشعر به أحيانًا عندما تمتلئ المعدة بالغازات.

حاليًا الكحة والصداع والبرد أتعبتني، ولا أدري أي علاج آخذ! علمًا بأن السخونة تأتي وتزول، هل هناك مضاد حيوي لا يؤثر على المعدة؟ علمًا بأني مستمر على علاج معدة معين، وحالتي كانت مستقرة عليه.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ عبد الله حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

10 حالات من نزلات البرد لا تحتاج إلى مضاد حيوي؛ لأن سببها فيروسات خصوصًا مع وجود ارتفاع طفيف في درجة الحرارة، وعطاس ورشح، وانسداد في الأنف، ولا يصح تناول المضاد الحيوي إلا بوصفة طبيب، أو فحص صورة الدم CBC، وارتفاع كرات الدم البيضاء عن 10000.

عليك الإكثار من عصير الليمون، أو مص الليمون مباشرة بشكل متكرر، وكذلك البرتقال، وعدم التعرض للتدفئة، ثم الخروج في الهواء البارد، والإقلال من المصافحة، خصوصًا مع من يعانون من نزلات البرد لتجنب العدوى، والحرص على غسل الأيدي بشكل متكرر والنصح بذلك.

وألم المعدة المتكرر والغثيان والقيء يحدث بسبب الإكثار من التوابل الحارة، والوجبات في الشارع، وبسبب التدخين إذا كنت مدخنًا، ولكن يظل السبب الأساسي هو وجود جرثومة في المعدة تسمى H-Pylori، ولذلك يجب عمل تحليل لها في البراز، وفي حال وجودها هناك علاج يسمى العلاج الثلاثي، وهو عبارة عن ثلاثة أدوية تؤخذ لمدة 10، وتعطى نتائج جيدة وتؤدي إلى الشفاء -إن شاء الله-.

ويمكنك في حال عدم وجود تلك الجرثومة تناول حبوب nexium 40 mg قرصًا واحدًا قبل الأكل مرتين في اليوم لمدة أسبوع ثم قرصًا واحدًا على الريق صباحًا لمدة أسبوعين، وفي نهاية الجرعات سوف تتحسن الحالة -إن شاء الله- ويمكن تقسيم الوجبات اليومية إلى وجبات خفيفة ومتكررة وبعيدة عن التوابل والمقليات والعشاء الخفيف ليلا قبل ميعاد النوم بفترة مناسبة مثل: الزبادي وفاكهة الموز الناضج.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

لا توجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً