الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تأخرت دورتي الشهرية ونتائج التحليل سلبية، فما السبب؟
رقم الإستشارة: 2305167

14728 0 220

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

دورتي الأخيرة كانت في 29/ ذو القعدة، قمت بعمل التحليل في شهر صفر، وظهرت النتيجة سلبية، في بداية شهر ربيع ذهبت إلى الطبيبة وأعدت التحليل من جديد والنتيجة سلبية، ووصفت الطبيبة دواء بريموت لمدة خمسة أيام ثلاث مرات.

في اليوم الثالث وبعد إيقاف الدواء نزل مع الماء دم قليل جدا، مع العلم أن الدكتورة لم تفحصني، وأعطتني الدواء وفق نتيجة التحليل، وكنت أشعر بألم قوي في أسفل البطن أثناء تناول الدواء مع غثيان خفيف، فما نصيحتكم لي؟

وشكرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ أميرة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

تأخر الدورة الشهرية لفترات أكثر من 35 يوم يسمى ندرة الدورة الشهرية، وهي حالة تعرف باسم Oligomenorrhea، ويحدث ذلك بسبب الخلل في التوازن الهرموني نتيجة التكيس على المبايض، ويصبح هرمون أستروجين هو المسيطر على الدورة الشهرية، وينقص هرمون بروجيستيرون، وبالتالي لا يتم بناء بطانة الرحم جيدا وتزيد سماكتها على حساب تكون الأنسجة الطبيعية للبطانة، ويتأخر نزول الدورة الشهرية كثيرا.

ولاضطراب الدورة الشهرية والتكيس أسباب كثيرة، منها: الوزن الزائد والنقص الشديد في الوزن، وممارسة الرياضة العنيفة والمستمرة مثل رياضة الجري أو الوثب، ومن ذلك الشخصية الانفعالية والمتوترة دائما، واضطراب الأكل مثل حالات فقدان الشهية العصبي، وكسل وظائف الغدة الدرقية، وارتفاع هرمون الحليب، ويصاحب التكيس أيضاً ارتفاع هرمون الذكورة وزيادة مقاومة الجسم لهرمون الأنسولين.

وهناك بعض الفحوصات الضرورية مثل: فحص هرمونات الغدة الدرقية، وهرمون الحليب برولاكتين، وهرمون الذكورة، وهرمون بروجيستيرون، في اليوم 21 من بداية الدورة الشهرية، مع ضرورة عمل سونار على المبايض وعلى الرحم وعرض تلك النتائج على الطبيبة المعالجة، مع ضرورة تناول حبوب Fesrose F التي تحتوي على الحديد، وعلى فوليك اسيد، مع أخذ حقنة واحدة من فيتامين (د) 600000 وحدة دولية في العضل كل 6 شهور، لأنها مهمة لتقوية العظام وللوقاية من مرض الهشاشة فيما بعد.

ولا مانع من تناول أقراص جلوكوفاج 500 بعد الغذاء والعشاء، وهو دواء يستخدم لعلاج مرض السكري من خلال مساعدة الأنسولين الداخلي في الدم على العمل الجيد، ويستخدم لمساعدة المبايض على التبويض الجيد، ولحل مشكلة التكيس بشكل كامل يمكن إجراء عملية تثقيب للمبايض بالمنظار، وهي عملية واعدة وتؤدي إلى نتائج جيدة في علاج أصل مشكلة التكيس، ويتم عملها بمعرفة استشاري جراحة نساء وولادة.

ولإعادة تنظيم الدورة وعلاج الأكياس الوظيفية ووقف التكيس يجب تناول حبوب منع الحمل كليمن أو ياسمين لعدة شهور، ثم التوقف عنها وتناول حبوب دوفاستون التي لا تمنع التبويض، وجرعتها 10 مج تؤخذ مرتين يوميا من اليوم 16 من بداية الدورة حتى اليوم 26 من بدايتها، وذلك لمدة 3 إلى 6 شهور أخرى حتى تنتظم الدورة الشهرية.

كما أن هناك بعض المكملات الغذائية قد تفيد في إمداد الجسم بالفيتامينات والأملاح المعدنية، وقد تقلل من مستوى هرمون الذكورة الذي يرتفع مع التكيس ويساعد على ظهور الشعر في الوجه والصدر مثل total fertility، ويمكنك أيضا تناول كبسولات اوميجا 3 أيضا يوميا واحدة، كذلك يجب الاهتمام بأكل الفواكه والخضروات بشكل يومي، مع تناول أعشاب البردقوش والميرامية والقرفة وحليب الصويا، ولكل ذلك بعض الخصائص الهرمونية التي تساعد في علاج التكيس وتحسين التبويض، ولكنها لا تعتبر أدوية يمكن الاعتماد عليها.

حفظك الله من كل مكروه وسوء ووفقك إلى ما فيه الخير.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

لا توجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً