أعاني من ألم بالحلق وعدم قدرة على البلع وسخونة ورعشة - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من ألم بالحلق وعدم قدرة على البلع وسخونة ورعشة
رقم الإستشارة: 2306147

11900 0 192

السؤال

السلام عليكم

أعاني منذ 12 يوماً من ألم شديد بالحلق، وعدم قدرة على البلع، وسخونة ورعشة، تم تشخيص حالتي منذ أول يوم بصديد في اللوز، وتناولت كيورام 1 جراماً لمدة أسبوع مع مضاد حيوي سيفكس، ولم تحصل أي استجابة! ثم أخذت أربع حقن samxon ولم يحدث أي تحسن، باستثناء اختفاء الرعشة والسخونة، ثم أخذت مضاداً حيوياً، زيماكس 250 لمدة ثلاثة أيام، وإلى الآن ما زلت أعاني من آلام شديدة في الحلق، والأذن واللسان.

علماً بأن صديد اللوزتين اختفى كما أخبرني الطبيب، وكما أخبرني بعدم وجود علاج فعال لحالتي؛ لأني أعاني من التهاب فيروسي لم يحدده، مع أن تحليل فيرس EBV طلع سلبيا -ولله الحمد-.

علماً بأن نسبة CRP وصلت 165 والمشكلة الأكبر الآن في الألم الشديد، حيث أني أتناول 3 جرعات كاتفست يومياً مع 6 كبسولات، (فيفادول بلص) موزعين على 24 ساعة، حتى أتمكن من تحمل الألم.

الطبيب أخبرني بعدم وجود تحسن قريباً، وعلي الاستمرار في المسكنات حتى يتم الشفاء تلقائياً، علماً بأني بدأت أشعر بالألم في الجانب الأيمن من الظهر في الخلف، مع وجود نغزات في القلب، وآلام الشديدة في الحلق، وصعوبة شديدة في البلع، وألم الأذن وعدم كفاية المسكنات للقضاء على الألم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ مصطفى حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

بالفعل التهاب اللوزتين الصديدي يكون مصحوباً بآلام شديدة مع البلع، وارتفاع بدرجة الحرارة ورعشة، وقد ترتبط آلام الحلق بالأذن لأنها تُغذى بنفس العصب، وتكون الاستجابة للعلاج بالكبسولات بطيئة، وتكون بالحقن أسرع.

ومن أفضل الأدوية المستخدمة في التهاب اللوزتين مجموعة الاموكسيكلاف، مثل الكيورام والاوجمنتين والكلافوكس، وبالفعل نصف تركيز الجرام كل 12 ساعة، ونفضل أن نبدأ أول يومين بحقن من نفس النوع؛ للحصول على تحسن سريع لحالة المريض.

من المفترض ووفقاً لما أخذت من أدوية وعلاجات أن تشعر بتحسن وتختفي آلام البلع وارتفاع الحرارة، فإن كنت لا تزال تعاني من آلام بالحلق فقد يكون تشخيص الالتهاب الصديدي باللوزتين خطأ وغير صحيح، وخاصة أنك تقول إن طبيبك المعالج أخبرك بأنه التهاب فيروسي!

لقد ذكرت في شكواك أنك تعاني من نغزات بالقلب، وإني أنصحك بعرض نفسك على اختصاصي الأمراض القلبية لمناظرة حالتك، وطمأنتك بخصوص نغزات القلب تلك.

نسأل الله لك دوام الصحة والعافية، إنه ولي ذلك والقادر عليه.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: