الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أصاب بغضب شديد قبل الدورة واكتئاب وإحساس بالموت!
رقم الإستشارة: 2307493

8791 0 283

السؤال

السلام عليكم

أعاني من غضب شديد قبل الدورة واكتئاب وإحساس بالموت، وراجعت أكثر من دكتور، ولم أستفد، وأسرتي تعاني من غضبي، وأنا أيضًا لم أعد أتحمل.

فما الحل؟

وشكرًا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ dodo حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

إن ما تعانين منه هو عرض من مجموعة أعراض تسمى جميعها بـ (متلازمة ما قبل الطمث), وهذه المتلازمة تحتوي على أكثر من 150 عرضا, يمكن أن تحدث قبل نزول الطمث, ومن ضمنها مثلا: (الشعور بالحزن, العصبية, التوتر, الغضب, سرعة الانفعال, الصداع, انتفاخ الثدي, انتفاخ البطن, الأم البطن, آلام المفاصل, اضطرابات النوم, وغير ذلك)، وقد يحدث منها عرض واحد فقط أو قد تجتمع عدة أعراض مع بعضها.

سبب هذه المتلازمة هو حدوث تغير مفاجئ في مستوى بعض الهرمونات, ارتفاعا أو انخفاضا, وذلك في الفترة التي تسبق الدورة.

بالنسبة لك مثلا إن الشعور بالغضب والاكتئاب الذي يسبق نزول الدورة سببه هو حدوث نقص في هرمون يسمى هرمون (الاستروجين)، وبسبب هذا النقص, فإن سرعة تكسلر أو استقلاب بعض النواقل العصبية المسؤولة عن المزاج في الدماغ يزداد؛ مما يسبب نقصا في مستوى هذه النواقل العصبية بين خلايا الدماغ, فتظهر مثل هذه الأعراض, هذا النقص يحدث بشكل مؤقت وعابر، ولا يلبث أن يزول بمجرد نزول الدورة وبدء ارتفاع هرمون الاستروجين في الدم ثانية.

وللتخفيف من الأعراض عندك أنصحك بما يلي:
1- التدرب على تمارين الاسترخاء, وممارستها في الفترة التي تسبق الدورة.

2- ممارسة الرياضة بشكل يومي, واختاري منها ما تحبينه مما لا يتعارض مع تعاليم ديننا الحنيف وتقاليد مجتمعنا.

3- تناول الأطعمة الصحية مثل: الخضار, الفاكهة, والبروتينات, مع التقليل من السكريات البسيطة كالخبز والمعكرونة والحلويات, والدهون, وتفادي الأطعمة المعلبة والتي تحتوي على ملونات ومنكهات.

4- تقليل كل ما يحتوي على مادة الكافئيين مثل: (الشاي, القهوة, المشروبات الغازية, الشكولاته وغير ذلك).

5- تقليل المتناول من الملح, وخاصة قبل موعد الدورة بأسبوع.

6- تناول حبوب الكالسيوم ca بمقدار 1200 ملغ يوميًا, والمغنيزيوم mg بجرعة 100 ملغ يوميًا, وفيتامين بـ6 - B6 بجرعة 50 ملغ مرتين في اليوم.

ويمكنك تجربة تناول بعض الحبوب المكونة من نباتات طبيعية, ثم اختاري ما تشعرين بأنك قد تحسنت عليه, وهذه الحبوب تصنع من قبل شركات عدة اختاري منها شركة معروفة.

- حبوب تسمى (سانت جونز وورت st.) johns wort بجرعة 300ملغ, ثلاث مرات يوميًا, وبشكل متواصل, وأنصحك بتجربة هذه الحبوب كخيار أولي, فإذا لم تستفيدي عليها فيمكنك الانتقال إلى الخيارات التي تليها.

- حبوب (بلاك كوهوش black cohosh ) عيار 40 ملغ مرتين في اليوم، وبشكل متواصل أيضًا.

- حبوب تسمى (كافا kava)عيار 60 ملغ , من فترة التبويض إلى غاية نزول الدورة.

- حبوب (جينكو ginkgo)عيار 80 ملغ من فتر التبويض إلى غاية نزول الدورة.

إذا لم يحدث أي تحسن على كل ما سبق هنا, وكانت الأعراض عندك تؤثر سلبًا على مسار حياتك, وعلى علاقتك بالمحيطين بك, فقد يكون من الضروري هنا البدء بتناول علاج دوائي, مثل حبوب الـ( بروزاك أو استالوبرام), لكن يجب أن يتم ذلك تحت إشراف الطبيبة المختصة؛ لتحديد الجرعة المناسبة لك, وللبدء بها بشكل متدرج.

أسأل الله عز وجل أن يمن عليك بثوب الصحة والعافية دائمًا.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • السويد dodo80

    جزاكم الله خيرا نعم هذه الاعراض كلها اعاني منها واكثر من ذلك اشكركم علي تشخيصكم الدقيق

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً