الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تشوه منظر ثديي بسبب ربطه لكبره، فما النصيحة؟
رقم الإستشارة: 2307737

2924 0 192

السؤال

السلام عليكم.

أنا فتاة عمري 22 سنة، عندما كان عمري 12 سنة بدأ الثدي عندي يكبر، وتضايقت من حجمه، ولم أكن أعرف الحمالات، فقمت بوضع ربطة على الثدي وربطها على الظهر، حتى لا يظهر حجم الثدي، وقد كنت جاهلة، ولا أعرف مدى حساسية هذه المنطقة، وأستمر على ذلك الوضع لعدة أيام، مما تسبب في انقسام الثدي إلى أربعة أقسام، قسم علوي وقسم سفلي.

ساعدوني، ماذا أفعل؟ وهل بإمكان الثدي أن يعود طبيعيا، أم أنه تشوه؟ وحجمه الآن أكبر من قبل، بماذا تنصحونني قبل الذهاب إلى الطبيب؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الابنة الفاضلة/ noor حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

بالفعل -يا ابنتي- إن الكثير من الفتيات يتفاجأن بالتغيرات التي تحدث في أجسادهن خلال فترة البلوغ, وخاصة تلك التغيرات التي تحدث في الثدي, وبالتالي يجهلن كيفية التعامل معها, ويشعرن بالحرج في الاستفسار عن ذلك.

والحقيقة هي أن المسؤولية هنا تقع على عاتق الأم، فهي المسؤولة عن تحضير ابنتها لمثل هذه التغيرات نفسيا وعمليا, كما وعليها أن تراقب عن كثب نمو ابنتها، وذلك للتأكد من أن مراحل البلوغ تمر عندها بشكل طبيعي.

وعلى كل حال -يا ابنتي- اجعلي من تجربتك تلك حافزاً ودافعاً لك لتفادي حدوث مثل هذا الأمر مع ابنتك مستقبلا, فتعلمي من الآن كيفية التواصل الصحيح بين الأمهات وبين الأبناء والبنات في كل مراحل النمو, فالأم هي الأقدر والأكثر تأهيلا للقيام بمثل هذه المهمة.

ومن خلال ما جاء في رسالتك أقول لك: هنالك احتمال بأن يكون ما حدث عندك في الثدي، هو ما نسميه طبيا بالنخرة الشحمية، حيث أن تعرض الثدي للرض أو الضغط القوي بأي طريقة كانت يؤدي إلى حدوث تأذي في أنسجته, وخاصة في النسيج الشحمي في تلك المنطقة, مما يؤدي إلى تموته وتنخره, ثم حدوث تليف في مكان الضغط أو الرض, وبالتالي هنالك احتمال لأن يكون السبب هو أنه قد تشكلت عندك تليفات في نسيج الثدي في المكان الذي تعرض للربط, مما أدى إلى ظهور الثدي وكأنه بشكل مقسوم.

إذا تأكد هذا التشخيص عندك, فإن الحل لا يتم إلا عن طريق الجراحة التجميلية, حيث يتم استئصال منطقة التليف, وإعادة خياطة الأنسجة السليمة, ويمكن خلال الجراحة عمل تصغير للثدي؛ إذا كانت الحالة عندك تستدعي ذلك.

لذلك أنصحك بمراجعة طبيبة مختصة, لتقوم بتأكيد أو نفي هذا الاحتمال, ثم وبناء على نتيجة الفحص, يمكنك اختيار طريقة العلاج بشكل نهائي.

أسأل الله عز وجل أن يمتعك بثوب الصحة والعافية دائما.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً