الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من تبول لا إرادي وأريد علاجا نهائيا لهذه المشكلة، فما الحل؟
رقم الإستشارة: 2308274

5071 0 190

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

أنا فتاة، عمري 18 سنة، عندما كنت صغيرة كنت أعاني من التبول اللاإرادي، ولما وصلت المرحلة الإعدادية أصبحت أعاني منه ولكن بشكل متقطع، ولما أصبحت في المرحلة الثانوية أصبحت تصيبني تلك الحالة مرة في الشهر تقريبا، ثم توقفت لفترة ثم رجعت، ولا أدري ما السبب؟ المشكلة أني قد ذهبت قبل هذه المرة إلى الحمام مرتين، ولم أشرب شيئا، وأكون في أول ساعة من نومي، ويحدث التبول، وهذا أحيانا، لأنني أحيانا أكون قد شربت قبل أن أنام ولا يحدث شيء، فهل يمكن أن أشفى من مرضي؟ لأني بصراحة سأرفض الزواج إذا بقيت على حالتي هذه؟

دعواتكم لي بالشفاء، وشكرا لكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ فاطمة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

عادة ما تكون معاناتك بسبب زيادة نشاط المثانة، والتي لها أسباب عديدة، مثل:
التهابات المثانة، ومجرى البول، انقباض المثانة البولية بدون داع، كثرة كمية البول بسبب نقص الهرمون المضاد لإدرار البول، أو بسبب كثرة الشرب، واحتقان عنق المثانة الناتج عن كثرة الاحتقان الجنسي، أو كثرة تأجيل التبول، أو التهاب المثانة البولية، أو الإمساك المزمن.

فلا بد من المسارعة في تفريغ المثانة عند الحاجة لذلك، وإذا كنت تشكين من إمساك فلا بد من علاجه بالإكثار من تناول الخضراوات، مع أخذ علاج مثل: ال Lactulose، وهذه الحالة منتشرة (خاصة بين الشباب)، وهي تزول بزوال أسبابها، وهي ليست خطيرة.

كما أن هذه الحالة قد تصيب مرضى السكر، أو من يعانون من التهابات في المسالك البولية، ولذلك يجب عليك أولا أن تعملي جدولا للتبول اليومي يبين كمية البول، وكمية السوائل المتناولة وأنواعها، فقد تكون شكواك بسبب كثرة الشرب الذي يحتاج إلى كثرة الذهاب للتبول، وعندها يكون عليك أن تقللي من المشروبات (خاصة الشاي والقهوة)، كذلك يتبين إذا كانت كثرة التبول تزيد ليلا أم نهارا.

ومما يقلل انقباضات المثانة: أدوية تؤخذ بالفم مثل Detrusitol، بمعدل قرص مرتين يوميا، ويتم تناول العلاج لمدة شهر، ثم يتم إنقاص الجرعة تدريجيا، مع الحرص على النوم في مواعيد ثابتة، وعدم الإكثار من السهر.

كما يجب تقليل الشاي والقهوة، وجعلها في النهار فقط، مع التقليل من الشرب قبل النوم.

والزواج قد يحسن اضطرابات المثانة؛ لأن العلاقة الزوجية المنتظمة تهدئ احتقان الحوض والمثانة.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • أمريكا bodovic10

    شكرا الك

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً