الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما مدى تأثير دواء كونكور على المريض بارتفاع ضغط الدم؟
رقم الإستشارة: 2308797

10813 0 279

السؤال

السلام عليكم

عندي ضغط دم منذ تسع سنوات، وكنت آخذ املور خمسة مل، وقبل شهر غير الطبيب العلاج إلى كونكور خمسة، فما مدى انخفاض ضربات القلب بسبب تأثير الكونكور؟ لأني سمعت أنه يخفض من ضربات القلب، حيث لاحظت أن النبض مرة 61ومرة 63، بعد العلاج، فهل هذا طبيعي؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ سليمان حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

الاسم العلمي لدواء أملور هو Amlodipine وهو أحد محصرات قنوات الكالسيوم Calcium Channel Blockers وهو من الأدوية المصنفة لعلاج ضغط الدم المرتفع، وقد يؤدي إلى بعض المضاعفات الجانبية ومنها الصداع.

الخفقان أو زيادة نبض القلب واحتباس السوائل في أنسجة الجسم، مما يؤدي إلى تورم القدمين، وعند حدوث تلك الأعراض الجانبية قد يرى الطبيب تغيير الدواء من عائلة أو مجموعة أخرى.

تستخدم حبوب كونكور CONCOR لعلاج ارتفاع ضغط الدم، والذبحة الصدرية، ويستخدم لعلاج انتظام ضربات القلب وهو من عائلة أو مجموعة مختلفة تسمى: Beta blockers أو حاصرات مستقبلات بيتا والمادة الفعالة في كونكور هي بيسوبرولول Bisoprolol، وهي مادة تعمل على مستقبلات بيتا في القلب والأوعية الدموية، وتقلل من قوة ضخ القلب وتبطئ من سرعة ضرباته، وتعمل على انتظامه ولا قلق من نزول النبض إلى ما بين ال 60 وال 70 حيث أن نبض محترفي الرياضة نحو60، وهو أمر طبيعي لا قلق منه، إن شاء الله.

كما تعمل على خفض ضغط الدم عن طريق استرخاء الأوعية الدموية واتساعها، وهناك مجموعات أخرى كثيرة لعلاج ارتفاع ضغط الدم، ولا يوجد تفضيل لنوع على آخر، ولكن يختار الطبيب نوع الدواء أو الحبوب المركبة التي تحتوي على دواءين لعلاج ارتفاع الضغط، وهناك أصناف لا يصح تناولها مثل مدرات البول، مع ارتفاع اليورك أسيد أو حاصرات بيتا، مع حالة الربو الشعبي أو حاصرات قنوات الكالسيوم مع تورم القدمين وهكذا.

النقطة الأهم في علاج ارتفاع ضغط الدم هي اتباع نظام تغيير نمط الحياة من خلال الإقلال من الملح، وتجنب المخللات، ومنع التدخين في حالة التدخين، وممارسة الرياضة بشكل يومي، ومنتظم، والبعد عن التوتر والانفعال، وتحليل نسبة الكوليستيرول والدهون الثلاثية، وعمل حمية غذائية في حالة ارتفاعهما، والإقلال من الدهون في الوجبات وإنقاص الوزن إذا كان مرتفعاً، وتسجيل قراءات الضغط والانتظام على الدواء الموصوف.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • مجهول زبيدة

    شكرا

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً