الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من نقص في عدد الحيوانات المنوية الفعالة، ما الحل؟
رقم الإستشارة: 2309156

5861 0 161

السؤال

السلام عليكم

أنا بعمر 30 سنة، ومتزوج منذ 6 سنوات، وأعاني من نقص في عدد الحيوانات المنوية الفعالة، ونتيجة التحليل كالتالي:

العدد لكل ملم 30 مليون، والحجم الكلي 2 ملم، وعدد الحيوانات المنوية الفعالة 30%، وعدد الغير فعالة 15%
وعدد الميتة 55%، والغير مشوهة 70%، واللزوجة، واللون طبيعي، ولا توجد خلايا صديدية.

كذلك نسبة التستيرون منخفضة لكنها مقبولة، ونسبة الحليب مرتفعة لكنها مقبولة، وعندي طفلة أنجبتها بعد تناول فيتامينات، وإجراء لعملية إزالة اللوزتين.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أحمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

للاطلاع على الحالة بصورة دقيقة، وبيان المطلوب بعدها، بإذن الله، فرجاء إرسال الآتي:

- نتيجة تحليل السائل المنوي بصورة مفصلة، كما هي موضحة في ورقة تحليل المعمل بصورة مطابقة لمعرفة تفاصيل الحركة الأمامية السريعة، البطيئة، للحيوانات المنوية.
- عمل أشعة دوبللر على الخصيتين لبيان هل هناك دوالي على الخصيتين أم لا؟

- توضيح هل أنت مدخن؟ وهل تتناول أي أدوية بصورة مزمنة؟ وهل تتعرض لدرجات حرارة عالية أو إشعاع أو مواد كيميائية؟ وهل لديك زيادة في الوزن خاصة في الجزء السفلي من الجسم؟ وهل تقوم بحمل المحمول أو اللابتوب قريباً من الخصيتين؟

- بيان هل تتواجد مع الزوجة بصورة منتظمة أم تسافر كثيراً بعيداً أثناء فترات التبويض؟ فأرجو إرسال نتائج تحاليل الهرمونات كاملة، مع إرسال المدي الطبيعي للهرمونات حسب المعمل.

كذلك توضيح سن الزوجة وحالتها الإنجابية، ومن ثم تتواصل مع طبيبك الذي تزوره وتقابله أو معنا، لتوضيح المطلوب بعدها، بإذن الله.

عليك بدوام الدعاء والاستغفار، قال تعالى في سورة نوح: {فقلت استغفروا ربكم إنه كان غفاراً * يرسل السمآء عليكم مدراراً * ويمددكم بأموالٍ وبنينَ * ويجعل لكم جناتٍ ويجعل لكم أنهاراً}، وعليك بدعاء سيدنا زكريا عليه السلام: {رب لا تذرني فرداً وأنت خير الوارثين}.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً