الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كيف يمكنني الحصول على وجه وجسم دائم البياض؟
رقم الإستشارة: 2309417

6110 0 245

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أريد أن أسأل، هل يوجد شيء للتفتيح أو التبييض الدائم، فقد استخدمت بعض الأشياء، لكن حلها مؤقت، أريد شيئا لتبييض الوجه والجسم دائما، وأريد طريقة لتنعيم الشعر دائما، أو على الأقل تدوم لفترة غير قصيرة.

أرجو المساعدة، وجزاكم الله عني كل خير في الدنيا والآخرة.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ جنان حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فمن المعروف أن لكل شخص عددا ثابتا من الخلايا الصبغية التي تفرز مادة الميلانين الصبغية، والتي تعطي اللون للجلد، لكن يختلف نشاط هذه الخلايا من شخص لآخر، ومن عرق لآخر، وفي الشخص نفسه قد تختلف درجة اللون من مكان لآخر، ويعتبر ذلك شيئاً فسيولوجياً وغير مرضي، وقد تكون بعض الأماكن أكثر عرضة للاسمرار نتيجة نشاط هذه الخلايا، مثل الأماكن المعرضة للشمس أو أماكن الاحتكاك.

إذا كنت تعانين من زيادة في الوزن، وكان احتكاكا مستمراً، والتهابات متكررة بالثنايا ومنطقة الفخذين، وأدى ذلك لاسمرار هذه الأماكن، فيجب تدارك تلك المشكلات وعلاجها، وإذا كانت الأماكن الداكنة موجودة في أماكن معرضة للشمس مثل الوجه، فيجب استعمال واق من الشمس بمعامل وقاية على الأقل + 30، مرة صباحاً يومياً طوال فترة العلاج بالكريمات الموحدة للون البشرة، ثم بعد ذلك بصفة متكررة قبل التعرض للشمس؛ حتى تحافظي على النتيجة التي حصلت عليها، وإذا كان الاسمرار أكثر بالركبتين والكوعين، فبالإضافة لكريمات التفتيح، يمكن استعمال مراهم السالسيلك أسيد لتنعيم الجلد، والتقليل من سمكه في هذه الأماكن، ويفضل استعمالها بعد الحمام أو الوضوء والجلد ما زال رطباً.

وبالنسبة لمشكلة خشونة الشعر ومحاولة تنعيمه والأمور الأخرى المتعلقة بمظهره الخارجي، فيجب أن تعلمي أن طبيعة الشعر تختلف من شخص إلى آخر، ومن عرق إلى آخر، ولا يمكن تغيير تلك الأمور؛ لأنها مرتبطة بالتكوين الجيني للشخص.

العناية الخارجية بالشعر من الأمور الهامة جداً في ذلك الإطار، ويجب التكيف والتعامل بواقعية مع نوع الشعر الخاص بك، وعدم محاولة تغيير طبيعته من شكل إلى شكل آخر، وبالأخص باستخدام كريمات الفرد أو ما شابه؛ لأن ذلك حتى لو أعطى نتيجة مرضية وقتية، فإنه مع التكرار سوف يؤدي إلى ضرر بالغ بالشعر، مثل تقطع الشعر وتساقطه، وجعله قصيراً، وغير صحي.

يمكنك عمل حمامات زيوت طبيعية بصورة متكررة مرة أسبوعياً لترطيب الشعر وتنعيمه، قدر المستطاع، وأيضا استخدام البلسم الذي يشطف أثناء الاستحمام بعد غسيل الشعر بالشامبو، فهو من الأمور المهمة أيضا لترطيب الشعر وتنعيمه وتسهيل تصفيفه، ويوجد حالياً أنواع من البلسم التي تترك على الشعر بعد الاستحمام، مثل:Decros nourishing and reparative conditioner, phyto 7 or 9 or Nutricerat serum, etc.

وفقك الله، وحفظك من كل سوء.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: