الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل ما قمت به عادة سرية؟
رقم الإستشارة: 2309456

19156 0 266

السؤال

السلام عليكم.

لا أعرف كيف أبدأ فعندما كنت صغيرة كنت أعاني من الإمساك -أكرمكم الله- فأجلس في الحمام مدة طويلة، وأسلط رشاش الماء على فرجي إلى أن أصبحت عادة لدي، واكتشفت مؤخرا أن هذا نوع من أنواع العادة السرية، فأصبحت أحاول أن أبتعد عن هذه العادة وأتركها ولكني أعود إليها بعد فترة، وأحاول إلى الآن، فلاحظت أنني أمارسها عند الغضب أو عندما أكون مضغوطة.

أخبرت صاحبتي فقالت لي: هذه ليست العادة السرية، ونصحتني بأني لا أجلس فترة طويلة في الحمام، والاغتسال بماء دافئ، الآن أصبحت أشعر بآلام في المنطقة السفلى، ومنذ فترة أعاني من الإفرازات، قرأت الكثير عن الإفرازات المهبلية وأسبابها، ولكنني لم أفهم أي شيء منها، سؤالي ما سبب هذه الآلام؟ وكيف أتخلص منها؟

وهل الإفرازات تعتبر حساسية أم بكتيريا؟ لأني حاولت أن أركز في اللون كما قرأت ولكن أحيانا يكون لونها شفافاً ولزجاً، وأحيانا يكون أبيض أو حليبياً، وأحياناً تكون مائلة للصفار كالبول -أكرمكم الله- أرجوكم أفيدوني.

وأيضا لدي مشكلة وهي عدم انتظام الدورة الشهرية من زمن، ذهبت إلى الطبيبة، وكشفت على الرحم وقالت: لا يوجد شيء على الرحم، وأن هذا أمر طبيعي مالم تتجاوزي 18 سنة، والآن عمري 18 سنة ولكن ما زالت الدورة مضطربة، بالرغم أني أشعر بآلامها أحيانا وأشرب الأعشاب والزنجبيل ولكن لا فائدة.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ سارة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

ابنتي الغالية نسأل الله لنا ولك الثبات والمغفرة، العادة السرية محرمة، ويجب الابتعاد عنها، قال تعالى: (والذين هم لفروجهم حافظون) سورة المؤمنون.

بالفعل ما كنت عليه عافاك الله وشافاك وسدد خطاك هي العادة سرية، فمعظم الفتيات يتعرفن على العادة السرية صدفة، وبعد الشعور بالمتعة تكرر الفتاة الممارسة فتعود نفسها عليها وهي لا تعرف أنها تمارس العادة السرية، ولا تعرف أضرارها ولا بحرمتها، وهي من أخطر العادات التي تتعرض لها أي سيدة تعني الوصول للنشوة دون إتمام المعاشرة الزوجية، وهنا ينصح بالزواج للشباب والشابات، وتحصين أنفسهم بالتقوى، والعفة، والطهارة.

ابنتي الغالية بالنسبة للإفرازات لديك فهي حالة التهابية مزمنة، فمن أضرار العادة السرية عدوى الجهاز التناسلي بالجراثيم، وقد يتسبب بجروح وسحجات الغشاء المخاطي لذا لابد من المعالجة بمغاطس معقمة، ومضاد حيوي، ويصاب الجسم أيضا بالإنهاك والضعف العام لاسيما الجهاز العصبي والعضلي، ومع الوقت يحدث آلام بالظهر والحوض والركبتين، بالإضافة للقلق والآلام النفسية، واضطرابات النوم.

ابنتي الحبيبة أوصيك ونفسي بتقوى الله، وأحثك على طاعته، فقد أظلنا شهر كريم فأنصحك بالالتزام بذكر الله، والأذكار اليومية، وقراءة ورد يومي من القرآن الكريم، والالتزام بمواعيد الصلاة فإن الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر، وممارسة الرياضة لتفريغ طاقة الجسم، والصوم جنة ووقاية من النار أعاننا الله وأعانك، نسأل الله الثبات والتقى.

بالنسبة لعدم انتظام الدورة أنت كشفت سابقا عند طبيبة وقد قيمت حالتك -وإن شاء الله- سوف تستقر الدورة لديك، عليك الانتظار 6 أشهر، وإذا لم تنتظم يجب إعادة تقييم للحالة .

رعاك الله ابنتي الغالية.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً