الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما سبب توقف نمو البويضات مع مواصلة إبر التنشيط؟
رقم الإستشارة: 2309595

7706 0 216

السؤال

السلام عليكم.

أنا متزوجة ولدي بنتان، قبل ثلاث سنوات أجريت عملية ورم بالغدة النخامية، أعدت عمل الرنين مرتين، آخر مرة بعد سنة ونصف من العملية، وكانت النتجية جيدة والحمد لله، ولكن الدورة منقطعة، وهرمون الحليب يرتفع، وأشرب العلاج فينخفص، والفحوصات الهرمونيه تظهر سليمة ما عدا الهرمونات الخاصة بالتبويض تكون أقل من النسبة الطبيعية بقليل.

أخذت إبراً للتنشيط أول مرة أربع إبر منيجون لمدة ثمانية أيام، وكان جيداً، وعدد البويضات 13، ولم يحصل حمل، حاولت بعدد أقل إبرتين، لكن البويضة تصل إلى 12مل وتتوقف عن النمو، وأعدت المحاولة مرة ثالثة بإبرتين، ونفس الشيء تتوقف البويضات عند نفس الرقم، وتبدأ بالضمور، ضاعفت عدد الإبر إلى أربع، كبرت اليوم الأول إلى14، ولكن اليوم الثاني صغرت، مع مواصلة أخذ إبر التنشيط.

قبل أخذ التنشيط يكون حجم المبايض 2سم، والطبيب يقول: إن الحجم يدل على أن المبايض سليمة. وأن المشكلة بسبب الهرمون المحفز، ولا يوجد فحص الهرمون الذي يدل على مخزون المبيض عندنا، لكن الاف اس اتش والال اتش موجودة، وتظهر أقل من المستوى الطبيعي بقليل.

سؤالي: ما سبب توقف نمو البويضات مع مواصلة إبر التنشيط؟ أيضاً: هل يوجد تنشيط بطريقة أخرى في حال فشل هذه الطريقة معي؟ هل لديكم فكرة أفضل ليعود المبيض للنشاطه؟ وهل توقف نمو البويضات لمرتين معناه أنه لا يمكن تنشيط المبيض، مع أنه في المرة الأولى استجاب للتنشيط للنهاية؟

الفرق بين كل محاولة وأخرى سنة، وعمري 36 سنة، هل من الممكن عندي هرمون محدد هو سبب لي المشكلة بغياب الدورة؟ أو كيف أحدد المشكل؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الابنة الفاضلة/ ammar حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

لا - يا ابنتي- ليس معنى حدوث فشل في محاولات التنشيط (حتى لو كانت محاولات متعددة) بأن المبيض لن يستجيب أو أنه قد أصيب بالقصور, فطالما أن التحاليل الهرمونية الأساسية، وهي fsh- lh فهذا يعني بأن المبيض ما زال يحوي على مخزون، وقد يستجيب في أي شهر على التنشيط؛ لذلك: نصيحتي لك هي بعدم اليأس, والاستمرار في محاولة التنشيط, فإذا لم تحدث استجابة جيدة, فيجب تغيير البروتوكول العلاجي كلياً, وهنالك بروتوكولات متعددة يمكن للطبيب تجربتها, كما أنه يمكن تغيير نوع الإبر, وهذا يتطلب خبرة عالية في هذا المجال, ولذلك فإننا ننصح دوماً بأن تتم المتابعة في مركز متخصص في علاج العقم؛ لأن الأطباء هناك على خبرة عالية، وملمون بكل البروتوكولات العلاجية وتفاصيلها، ويمكن لهم اختيار ما يناسب حالتك.

إن سبب غياب الدورة عندك هو على الأرجح عدم استقرار مستوى هرمون الحليب, لذلك يجب المتابعة أيضاً مع طبيبة مختصة بأمراض الغدد الصماء؛ لضمان بأن الجرعة التي تتناولينها هي جرعة كافية.

وفي كل الأحوال ننصح دوماً بأن يتم عمل تحاليل إضافية في اليوم الثاني أو الثالث من نزول الدورة, حتى لو كانت دورة صناعية، والتحاليل هي:
tsh-dheas-testosteron-e2

كما ننصح بأن يتم عمل صورة ظليلة للرحم والأنابيب، أو تنظير للحوض والرحم, قبل البدء بالمنشطات؛ وذلك للتأكد من أنها سالكة ومنتظمة, وأيضاً تحليل للزوج, حتى لو سبق لك الإنجاب؛ وذلك كنوع من الاحتياط.

نسأله عز وجل أن يمن عليك بثوب الصحة والعافية دائماً, وأن يرزقك بما تقر به عينك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً