الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما هي الأدوية الآمنة لتأخير الدورة الشهرية؟
رقم الإستشارة: 2310303

8477 0 192

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أنا فتاة عمري 21 سنة، وأحتاج إلى تأخير الدورة لمدة 6 أيام، فما نوع الحبوب الذي تنصحونني به؟ ومتى أستخدمها؟ وما العدد المناسب؟ وهل هي آمنة؟ أخاف أن تأتي الدورة حتى عند استخدامها، لأنها دورة غزيرة، علما أنها تنزل في 6 يوليو أول يوم في العيد.

وشكرا، بانتظار إجابتكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ Reem حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

لا بأس ولا ضرر من تأخير الدورة الشهرية لعدة أيام في ظروف أو مناسبات، خاصة مثل صيام رمضان أو الحج أو العمرة أو الزواج، ويمكن تناول حبوب مثل حبوب Primolut N 10، أو حبوب steronat nor، قرصا واحدا يوميا قبل موعد نزول الدورة بحوالي 5 أيام للمدة المطلوبة، ويتم تناول الحبوب في وقت ثابت مثل وقت الإفطار، على أن يتم تناول الحبة التالية في نفس الموعد، وهذه الحبوب هي هرمون بروجيستيرون صناعي تمنع تساقط بطانة الرحم، وتؤجل نزول الدورة الشهرية، ومن المتوقع نزول الدورة في الشهر الأول بعد التوقف عن تناول الحبوب أغزر أو أشد من ذي قبل، ولكن ترجع الأمور إلى سابق عهدها بعد ذلك، ولا خوف ولا ضرر من ذلك، وهي آمنة -إن شاء الله-.

حفظك الله من كل مكروه وسوء، ووفقك لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً