إصابة في الرباط الصليبي سببت قطعه. - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

إصابة في الرباط الصليبي سببت قطعه.
رقم الإستشارة: 231048

2047 0 322

السؤال

السلام عليكم.

أنا شاب عمري 21 سنة، وزني 52 كيلو، طولي 165 سم، أتتني إصابة في الرباط الصليبي الأمامي قبل سنة تقريباً، نتيجة احتكاك مع أحد اللاعبين، ونتج عن ذلك قطع تام بالرباط، وقطع في الغضاريف.
في الحقيقة أنا محتار، وفي صراع نفسي: أأعمل العملية أم لا؟ وإذا كان لابد من ذلك، فهل من الممكن تأخيرها إلى سنتين، وذلك لانشغالي بالدراسة الأكاديمية؟
أرجو إفادتي.

ولكم جزيل الشكر.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الكريم/ عبد الله حفظه الله!
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد،،،

فتقييم هذا الأمر يعتمد على شدة الأعراض التي تعاني منها، والألم، وتأثير الإصابة في الحياة اليومية، وحتى في ممارسة هواياتك، وكذلك على رأي الطبيب المعالج، والذي يقيم عوامل عديدة لتحديد الحوج إلى الجراحة، ونوعها، وموعدها؛ لذا من الأفضل مراجعة طبيب العظام المعالج، ومعرفة مدى الحوج للعملية، وبالطبع لابد من الاستخارة كذلك.

وبالله التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً