بعد خطبتي أصبت فجأة بضيق واضطرابات في النوم! - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

بعد خطبتي أصبت فجأة بضيق واضطرابات في النوم!
رقم الإستشارة: 2310641

1845 0 146

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنا شاب عمري 32 عاما، الحمد لله ناجح جدا في عملي، خطبت فتاة منذ حوالي شهرين، من أسرة طيبة ومحترمة في البداية، كانت الأمور جيدة وعلى ما يرام، ولكن فجأة صرت أحس في بعض الأمور غير المعتادة، أحس بضيق شديد، واضطرابات في النوم، وكوابيس وأقوم مفزوعًا من نومي، أبكي بدون سبب حتى في وجود خطيبتي؛ مما سبب لي إحراجا معها، وفي نفس الوقت أحس بالتقصير معها عاطفيًا أحس أني كاره كل شيء.

في الفترة الأخيرة صرت أحس ببعض التشنجات في الرجلين، أعاني بشدة، وأتمنى أن أجد الحل المناسب لي هنا أو نصيحة توجهوها لي، وجزاكم الله كل خير.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ علي محمود حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

نرحب بك في الشبكة الإسلامية، وبارك الله لك الخطبة، ونسأل الله تعالى أن يُسعدك، ونصيحتي لك أن تُعجِّل بالزواج، هذا أفضل؛ لأن فترة الخطبة التي تطول قد تأتي ببعض السلبيات.

الذي يحدث لك هو نوع ما يُسمى بعدم القدرة على التكيف أو عدم القدرة على التواؤم، وهي نوع من الظواهر النفسية التي نُشاهدها إذا تعرَّض الإنسان إلى أحداث حياتية معينة، وقد تلاحظ أن بعض الناس درجة تحمُّلهم حتى للأحداث السعيدة قد لا تكون جيدة، الذي مرَّ بك هو حدث سعيد، لكنَّه قطعًا أدى إلى شحنات نفسية زائدة، أدَّتْ تلقائيًا إلى الشعور بالضيق، والاضطرابات في النوم والكوابيس.

هذا هو التفسير العلمي، الأمر بسيط جدًّا، لا تنزعج له، انظر لهذه الخِطبة بإيجابية، وكما ذكرتُ لك حاول أن تُعجِّل بالزواج، هذا أفضل ويُساعدك كثيرًا، وفي ذات الوقت أريدك أن تُحاول أن تنظم صحتك النومية من خلال أن تُمارس التمارين الرياضية باستمرار، وأن تتجنب شُرب الشاي والقهوة بعد فترة المساء، وأن تحرص على الأذكار، فالأذكار مهمة جدًّا، وتجنب الوجبات الدسمة ليلاً، وأن يكون العشاء أو حتى الفطور خفيفًا نسبيًا.

هنالك أيضًا تمارين الاسترخاء ننصح بها في هذه الحالات، ارجع لاستشارة إسلام ويب، والتي هي تحت رقم (2136015)، اطلع عليها وطبق ما بها من تمارين.

أخي الكريم: حالتك قد لا تتطلب علاجًا دوائيًا، لكن إذا كان اضطراب النوم شديدًا لا بأس أبدًا أن تتناول الدواء الذي يعرف باسم (إيمتربتالين) هو أحد مضادات الاكتئاب القديمة لكنَّه ممتاز، ويُحسِّن النوم جدًّا، أنا لا أصفه لك لسبب أنك تعاني من اكتئاب، أنت لا تعاني من اكتئاب، هو مجرد تفاعل ظرفي، لكني أصف لك الإيمتربتالين ليُحسِّن النوم إذا كانت المشكلة كبيرة ولم تتحسَّن من خلال ما وصفته لك من إرشاد حول كيفية تحسين الصحة النومية.

جرعة الإيمتربتالين هي خمسة وعشرون مليجرام، يتم تناولها ليلاً لمدة أسبوعين أو ثلاثة ثم تتوقف عن تناوله.

باركَ الله فيك، وجزاك الله خيرًا، وكل عامٍ وأنتم بخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • السعودية محمد

    روبما عين والله اعلم

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: