الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من النحافة الشديدة.. فهل للأمر علاقة بالوراثة؟
رقم الإستشارة: 2311113

3094 0 193

السؤال

السلام عليكم.

أنا فتاه عمري 21 سنة، وطولي 157 سم، ووزني 46 كلغ، أعاني من مشكلة النحافة منذ الصغر، آكل كثيرا، لكن وزني لا يزيد.

قمت بعمل فحوصات الغدة والدم، وكانت النتائج سليمة، وأخبرني الطبيب باحتمال وجود ديدان، لكن التحاليل أكدت العكس، ذهبت إلى طبيب آخر، وقال: أنني لست بحاجة لعمل فحص لمعرفة إذا كنت أعاني من سوء الامتصاص، لأنني لا أعاني من أي من أعراضه كالشحوب أو التعب أو فقر الدم، بل صحتي ممتازة -والحمد لله-.

علما أن عائلتي بمجملها لا تعاني أبدا من أي نوع من أنواع السمنة، فهل هذا يسبب النحافة الوراثية؟ وكيف يمكنني زيادة وزني؟

وشكرا لكم على جهودكم وتعاملكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ mais حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فمن خلال متابعة استشاراتك السابقة وجدنا أن هناك بعض الاضطرابات في الدورة الشهرية، بالإضافة إلى حالة من القلق والتوتر وبعض نوبات الهلع مع النقص الواضح في الوزن ( النحافة ) والنقص الواضح في معدل كتلة الجسم مع حالة من فقدان الشهية لتناول الطعام، وقد يعود ذلك إلى حالة مرضية نفسية تسمى مرض فقدان الشهية العصبي أو Anorexia nervosa، ويتصف بالاضطراب في الأكل والانخفاض في وزن الجسم، ومن أعراضه في بداية الأمر الخوف الشديد من اكتساب الوزن أو السمنة؛ مما يؤدي إلى ضعف عام وهزال وجفاف البشرة وسقوط الشعر، وإلى اضطراب الدورة الشهرية.

وبالتالي يمكنك زيارة طبيب نفسي للوقوف على الحالة وتشخيصها، وعمل جلسات تحليل نفسي لإخراج ما بداخلك من توتر وقلق ولفهم طبيعة المرض، كل ذلك يساعدك كثيرا على الشفاء -إن شاء الله- والعلاج هو أسهل ما في الموضوع، ودواء Prozac 20 mg المضاد للاكتئاب من أفضل الأدوية لعلاج فقدان الشهية العصبي، وحالة الاكتئاب المصاحبة له، وذلك لمدة 6 شهور، وهذا سوف يؤدي -إن شاء الله- إلى تحسن الشهية، بالإضافة إلى تناول وجبات خفيفة ومتكررة ومليئة بالسعرات الحرارية؛ حتى يزيد الوزن، ويمكنك تناول حبوب صداع عند الضرورة، وتناول كبسولات اوميجا3 ورويال جلي لتقوية الدم -إن شاء الله-.

وهناك الكثير من الأطعمة تحتوي على فواتح شهية بطبيعتها مثل المخللات والسلطات والمشويات، ويمكن لك تعويض عدم الرغبة في الأكل عن طريق أكل وجبات خفيفة ومتكررة، وتحتوي على بعض الفطائر والمعجنات، وبعض المشروبات التي تحتوي مطحون الحلبة والسمسم والمكسرات، وهي أطعمة تفتح الشهية، وتحتوي على سعرات حرارية عالية، كذلك فإن ثمار التين الطازج أو المجفف تحتوي على كثير من الفيتامينات والسعرات الحرارية، وتفيد في زيادة الوزن، وبالتالي يتحسن الوزن -إن شاء الله-، ويمكنك تناول مقويات للدم للتغلب على حالة الضعف العام، وسوف تتحسن حالتك الصحية -إن شاء الله-.

ومن السهل زيادة الوزن عن طريق تناول التمر والعسل والمعجنات والمكسرات والبروتين الحيواني، مع ضرورة تقوية العظام عن طريق أخذ حقنة فيتامين د 600000 وحدة قياس معروفة في الصيدليات مرة واحدة، ويتبع ذلك أخذ كبسولة فيتامين د جرعة 50000 وحدة دولية كل أسبوع لمدة شهرين، مع أقراص كالسيوم 500 مج مرة واحدة يوميا لمدة شهرين أيضًا، مع ضرورة شرب الحليب وتناول منتجات الألبان بصفة يومية، والخميرة تحتوي على فيتامين ب المركب وعلى بعض البروتين، والخمائر وهي تفيد في فتح الشهية وتحسن الهضم وزيادة الوزن، إذا تم تناولها في صورة حبوب أو خميرة جافة، مع الزبادي وحتى العصائر.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً