جسمي ضعيف مقارنة بأقراني هل هناك نظام غذائي تنصحونني به - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

جسمي ضعيف مقارنة بأقراني، هل هناك نظام غذائي تنصحونني به؟
رقم الإستشارة: 2311449

3438 0 191

السؤال

جزاكم الله خيرا على سعة صدركم، أود منكم نصيحة:

بعد التحاليل أخبرني الطبيب بأن عندي مرض السلياك، أو ما يسمى حساسية الغلوتين، وأمرني بأن أترك كل شيء فيه الغلوتين.

جسمي ضعيف مقارنة بأقراني طولي تقريبا 180، ووزني 60، وأريد أن أمارس رياضة كمال الأجسام، فهل هناك بودرة أو نظام غذائي تنصحونني به حتى يتحسن جسمي؟ ولكنني أخاف من أن أكثِر من الأكل فتستعتر عليَّ شهوة الفرج، خاصة مع العزوبة وكثرة الفتن.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ عبد الله حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

حساسية القمح Celiac disease هي حالة مرضية مزمنة تصيب الأمعاء الدقيقة، وهي عبارة عن حساسية دائمة ضد بروتين الجلوتين الموجود في القمح والشعير والشوفان، ومن أعراض المرض الإسهال أو الإمساك المزمن مع الانتفاخ وزيادة الغازات، وصعوبة اكتساب الوزن أو نقصه مع أنيميا نقص الحديد، وقد يسبب تناول المرضى الذين يعانون من تحسس من مادة الجلوتين لمنتجات القمح حساسية جلدية Dermatitis herpetiform التي من أهم أعراضها طفح جلدي وحكة وتقرح الجلد.

وما يحدث في هذا المرض هو أن جهاز المناعة في جسم الإنسان يهاجم بروتين الجلوتين الذي يرتبط بالجدار الخارجي للأمعاء؛ مما يسبب أضرارا جسيمة للأنسجة المبطنة للأمعاء الدقيقة ويصيبها بالالتهاب، كما يؤدي ذلك إلى تسطح الزغابات Villi أي فقدانها لشكلها المميز، وهي نتوءات في النسيج المبطن للأمعاء الدقيقة تساعد على زيادة سطح امتصاص المواد الغذائية من الأمعاء، وهذا سيؤدي بالطبع إلى أن تصبح الأمعاء غير قادرة على امتصاص العديد من المواد الغذائية المهمة والسوائل.

أما مفتاح علاج هذا المرض فهو "تجنب تناول الأغذية التي تحتوي على الجلوتين"، والالتزام بتلك الحمية الغذائية الخالية من الجلوتين، والبدائل موجودة في طحين الذرة والأرز فهي من الأطعمة الآمنة نسبيا بالنسبة لك، وليس هناك علاج شاف لهذا المرض بمعنى أنه يستأصل المرض بعد وجوده، والطريقة الوحيدة للتعامل مع هذا المرض هو الالتزام بالحمية الغذائية الخالية من الجلوتين، مع تناول كافة أنواع الأغذية من ألبان، وبروتينات حيوانية من اللحوم والدجاج والأسماك، مع تناول الأرز والفاكهة والخضروات، مع الحرص على تناول المكملات الغذائية مثل: كبسولة رويال جلي، وكبسولة اوميجا 3، مع تناول العسل مع حبة البركة وحبوب الخميرة، حيث إنها تحتوي على خمائر للهضم وعلى فيتامين (ب) المركب.

ورياضة كمال الأجسام هي رياضة احترافية تعتمد بشكل كبير على بناء كتلة عضلية ضخمة من خلال تناول الأحماض الامينة amino acids كمادة لبناء العضلات؛ لأنها وحدات بروتين تبني العضلات بعيدا عن عملية هضم البروتين العادي، ولها بعض مضاعفات ضارة على جسم الإنسان خصوصا على وظائف الكلى والكبد فيما بعد لأن تلك المواد العضوية تتحلل في الكلى والكبد؛ مما يؤدي إلى إجهادهما والتأثير على حيوية ووظائف الكبد والكلى فيما بعد.

ولتجنب الفتن عليك بالدعاء والصوم، كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( يا معشر الشباب من استطاع منكم الباءة فليتزوج فإنه أغض للبصر، وأحصن للفرج، ومن لم يستطع فعليه بالصوم فإنه له وجاء). ومن بين الأمور التي تساعد على شغل الوقت القراءة والصلاة والدعاء والذكر والخروج في نزهة مع الأسرة والأصدقاء، وكما قال المعصوم صلى الله عليه وسلم: (نعمتان مغبون فيهما كثير من الناس: الصحة والفراغ)، إذن نشغل وقتنا بالقراءة دينا ودنيا حتى نستثمر الوقت فيما يفيد لبناء الشخصية والمعرفة التي تزيد الثقة بالنفس وتحمي من الوقوع في المعصية.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً