الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من ألم الرأس والدوخة وخدران في اليدين والقدم فما تفسير ذلك؟
رقم الإستشارة: 2311454

4052 0 218

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنا فتاة عمري 22 عاما، وأعاني من نوبات لا أعرف تفسيرها، نوبات تبدأ بألم في الرأس ليس صداعا، ولكنه يشبه الشد أو الضغط في الرأس، ثم يتطور فجأة إلى خدران وضعف في اليدين والقدم اليسرى، والألم يكون شديدا في أصابع اليد والقدم، مع الشعور بألم في اليد نفسها ودوخة وغثيان وثقل الصدر وزيادة في ضربات القلب، لا أستطيع النوم على الجانب الأيسر؛ لأنني أشعر بالاختناق في يدي وقدمي.

علما أن هذه الأعراض تستمر إلى عدة ساعات ثم تختفي، ولكن ألم الرأس والدوخة يظل ملازما لي معظم الأوقات.

حينما أحاول الكلام أو شرب وتناول أي شيء أشعر بالاختناق، ولكن ذلك الشعور مؤقتا وليس دائما، وأحيانا أشعر بالنغزات في الساق وفي أماكن مختلفة، وذلك في الأوقات العادية، عانيت منها عدة مرات وعلى فترات متقاربة.

أجريت صورة دم كاملة، وكان الهيموجلوبين 12، وأجريت إيكو للقلب، ورسم للقلب، وتحليل للسكر، وكلها سليمة.

ماذا يجب أن أفعل، وإلى أي طبيب أذهب، وما هي الفحوصات اللازمة؟ علما أنني قرأت في موقعكم عن النوبة الاقفارية العابرة، فهل لها علاقة بحالتي؟ علما أن أهلي يقولون بأن أعراضي نفسية، فهل يمكن أن تكون كذلك؟

وشكرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ ريهام حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

الأعراض الجسدية التي ذكرتها من آلام في الرأس وخدر وضعف في اليدين وفي القدم اليسرى، وآلام شديدة في اليد والقدم، ودوخة، وغثيان، كلها تُشير إلى أعراض توتر وقلق، أعراض جسدية للتوتر وللقلق، ولا تُشير إلى مرض عضوي مُحدد، من سرد هذه الأعراض كلها تمشي في منحى أعراض للقلق وللتوتر النفسي، وطبعًا كل الفحوصات التي قمت بها كانت سليمة هذا من ناحية.

من ناحية أخرى: ما تكلمت عنه عن النوبة الإقفارية العابرة حالة مصغرة من السكتة الدماغية، يحصل فيها نوع من فقدان الوعي وشلل مؤقت يُصيب الإنسان، ولا تستمر عادةً أكثر من دقائق، عشر دقائق، نادرًا ما تستمر إلى ساعة، ويرجع الإنسان طبيعيًا، وهي مرض مرتبط بالمخ، كما ذكرت هي سكتة دماغية مخففة، أو مصغرة، وأهميتها أنها قد تكون مؤشر لحدوث سكتة دماغية، وعادةً تحدث في سِنِّ متقدمة وعند الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم أو مرضى القلب، ولذا أستبعد تمامًا أن ما يحدث هو نوع من أنواع النوبة الإقفارية العابرة.

أتفق تمامًا مع أهلك أن ما تعانين منه غالبًا هو أعراض للقلق والتوتر النفسي، ولذلك أنصحك بالتوجه إلى طبيب نفسي لأخذ مزيد من التاريخ المرضي وفحص الحالة العقلية، ومن ثم إن شاء الله سوف يصل إلى تشخيص مناسب وإعطائك العلاج المناسب لحالتك.

وفقك الله وسدَّد خُطاك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً