الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

دوخة وغثيان وإسهال وانتفاخ المعدة أعراض أجهل سببها.. فما تحليلكم؟
رقم الإستشارة: 2311595

21813 0 323

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.

منذ أسبوعين وأنا أعاني من غثيان بعد الأكل، ودوخة، وإحساس بعدم الراحة، وإسهال، فذهبت إلى الطبيب، ووصف لي ميتيوكسان ودومريد وبيديليكس، واستمرت الأعراض أغلب الأوقات حتى مع أخذي للأدوية لمدة، ثم اختفى الغثيان والدوخة.

لكن الآن أشعر بانتفاخ في المعدة بعد الأكل، يستمر الشعور 5-6 ساعات، أصاب بالغثيان، ولا أشعر بالراحة عندما أستلقي أو أنام، كما أنني لا أزال أعاني من الإسهال -أظن السبب دواء ميتيوكسان-،
وأصبحت أدخل للحمام قرابة 3-4 مرات في اليوم.

أشك أحيانا أن يكون السبب نفسيا، خاصة أنني بدت أراقب نفسي بعد إصابتي بهذه الأعراض، فأخاف أنني مصابة بالتهاب الكبد الفيروسي سي، الذي انتشر في منطقتنا، والتي انتشرت بسبب مياه الشرب حسب الظن.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ حنان حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فالأدوية المذكورة توصف لعلاج عسر الهضم والإسهال والانتفاخ والغازات، ومن المهم الآن فحص عينة للبراز مرتين أو ثلاث متتالية في ثلاث أيام؛ للبحث عن الطفيليات والجارديا والأميبا والديدان، وتحليل البراز للبحث عن جرثومة المعدة H-Pylori والتي تؤدي إلى الحموضة والغثيان، وتناول العلاج الثلاثي المعروف للجرثومة حسب نتيجة التحليل إذا كانت إيجابية.

والالتهاب الفيروسي الذي ينتقل مع الطعام والشراب هو النوع A أو HAV، ولا أظن ذلك، ومن السهل التأكد من خلال فحص الأجسام المضادة في الدم للفيروس HAV antibodies؛ للتأكد من ذلك.

مع ضرورة الحرص على تناول طعام صحي بعيدا عن الوجبات السريعة ووجبات المطاعم، مع تجنب المقليات والتوابل الحارة خصوصا في طعام العشاء، والاعتماد كثيرا على تناول سلطة الفواكه والزبادي أو اللبن الرائب قبل النوم، ويمكنك تناول مشروب ساخن من خليط مكون من مطحون الكمون والشمر والينسون والكراوية والهيل وإكليل الجبل والقرفة والنعناع، ويمكن إضافت ذلك الخليط على السلطات والخضار المطبوخة مع زيت الزيتون، وتناول الحبوب التي تحتوي على الألياف مثل الشوفان والقمح المجروش، وتلبينة الشعير يساعد كثيرا في التخلص من الغازات والانتفاخ والمغص -إن شاء الله-، مع إعطاء الجسم المزيد من الألياف وفيتامين ب المركب.

ومما يحسن من مناعة الجسم تناول عصير الليمون بكثرة، مع تناول الفواكه ذات اللون الأسود مثل العنب والبرقوق والتين والكرز وغير ذلك؛ لأنها تحتوي على مواد مضادة للأكسدة، مع ضرورة تناول حبة البركة مع العسل.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً