الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

والدتي تتلعثم بالكلام ولا تستطيع أن تكوّن جملا
رقم الإستشارة: 2311631

1975 0 132

السؤال

السلام عليكم.

والدتي تبلغ من العمر 70 عاما، منذ 9 سنوات أصيبت بالسكر، وعندها نسيان فظيع؛ لدرجة أنها مرة فقدت عقلها كلياً، وكانت تصرخ وتلعب مثل الأطفال.

ذهبنا بها إلى المستشفى فأعطوها إبرًا وحبوب سيولة وما شابهاها، وتحسنت وحالتها، وبعد مرور سنة سقطت وانكسر عندها الحوض، اضطررنا لعمل عملية زراعة مفصل صناعي، بعد العملية بـ 4 أشهر بدأت تنسى وتتلعثم بالكلام، لا نفهم ماذا تقول، لا تستطيع أن تكوّن جملا، ولا نفهم ماذا أصابها؟ شككنا أن البنج أثّر على عقلها.

عملنا لها أشعة مقطعية، فقالوا إن لديها جلطات صغيرة، وصفوا لنا دواءً للذاكرة تقريبا اسمه تبسكا10 ملج، وهي تأخذ الدواء بدون تحسن، لها الآن تقريبا حدود 4 سنوات على هذا الحال طريحة الفراش ولا تتكلم إلا بكلام غير مفهوم.

من ناحية الأكل والشرب تأكل –والحمدلله- وعندها سكر لكنه جيد لا يزيد عن200، ولا يوجد عندها ضغط –والحمدلله-.

فما تشخيصكم لحالتها؟ وما هو العلاج المناسب؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ ولي علي حكمي حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

نشكرك على تواصلك مع إسلام ويب، وأسأل الله تعالى لوالدتك العافية والشفاء.

أيها الفاضل الكريم: الذي أستطيع أن أستخلصه من رسالتك؛ أن الوالدة بالفعل قد يكون لديها جلطات صغيرة في الدماغ أثرت على مركز الكلام، وكذلك الإدراك، وحدث لها ما يعرف بالخرف الوعائي، وهو نوع من الخرف الذي يتسم بضعف الذاكرة وعدم القدرة على الاستيعاب أو تسجيل المعلومات، وكذلك اضطراب الكلام.

وفي مثل عمرها أيضاً متلازمة أو علة الزهايمر ربما تكون واردة، وفي بعض الأحيان يكون هنالك تغيرات في الدماغ تشير إلى وجود الخرف الوعائي، وفي ذات الوقت تشير إلى وجود علة الزهايمر، والذي يظهر في شكل ضمور عام في الدماغ، فإذاً أخي الكريم أنا أميل كثيراً أن الوالدة تعاني نوعاً من أنواع الخرف.

ويُعرف -أيها الفاضل الكريم- أن التعرض للجراحات -خاصة جراحات الكسور بالنسبة لكبار السن- ربما تؤدي إلى تدهور واضح جداً في ذاكرتهم، وهؤلاء أصلاً يكون لديهم قابلية للإصابة بالخرف، أو يكونون في بدايات الخرف، وحين تعمل هذه الجراحات تعجل بظهور الأعراض بصورة واضحة جداً.

أخي الكريم: والدتك الفاضلة تحتاج أن تتابع إما مع طبيب نفسي مختص في الطب النفسي لكبار السن أو مع طبيب متخصص في طب كبار السن والمتابعة مهمة.

بالنسبة للدواء الذي ذكرته؛ أعتقد أنك تقصد عقار إبيكسيا ويسمى علمياً ميمانتين وتنتجه شركة لومبك الدنماركية، وهو من أفضل الأدوية التي تستعمل لعلاج الخرف ولتحسين الذاكرة، أو على الأقل تعطيل التدهور السريع الذي يحدث في بعض حالات الخرف وعلة ضعف الذاكرة واضطرابها، الدواء سليم جداً، وهذه أحد مميزاته الأساسية، فيمكنها الاستمرار فيه حتى تقابل الطبيب والذي سوف يقرر الخط العلاجي إن شاء الله تعالى.

أيها الفاضل الكريم: والدتك قطعاً تحتاج إلى رعاية، وإن شاء الله تعالى أنتم مستعدون وقادرون على ذلك.

بارك الله فيك وجزاك الله خيراً، وبالله التوفيق والسداد.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: