الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

خروج ودخول قطعة لحمية حمراء من المهبل، ما دلالة ذلك؟
رقم الإستشارة: 2312156

30837 0 405

السؤال

السلام عليكم.

أنا فتاة غير متزوجة، دورتي الشهرية في 15 من الشهر، ولقد لاحظت قبل موعدها بوجود غازات مستمرة منذ بداية الشهر.

قبل يومين لاحظت خروج قطعة صغيرة بحجم رأس الإبهام تشبه الكبد لونا وملمسا عند قضاء الحاجة، وإذا وقفت أو جلست تدخل، وتصاحبها إفرازات، وقد توقعت أنها دم متجمد، لكن لم ينزل شيء.

هل هذا يؤثر على غشاء البكارة، أم هذا نزول للرحم أو المثانة؟ فهل نزولهما وخروجهما يدلان على عدم العذرية؟ كيف لهذا الشيء أن يدخل ويخرج ولا يؤثر عليه؟ خاصة أنني محافظة على هذه المنطقة حتى من اللمس، وهذا يقلقني جدا.

شكرا لكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ طيبة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

خروج فقاعات هوائية من فتحة المهبل أمر طبيعي جدا، وهو يحدث عند المتزوجات وغير المتزوجات، وحدوثه ﻻ يعني وجود مشكلة أو مرض، وقد يحدث في فترات ويغيب بدون سبب واضح، حيث أن جوف المهبل بالحالة العادية هو جوف فارغ ذو ضغط سلبي، لأن جدرانه منطبقة على بعضها، وفي حال تباعد الجدران عن بعضها في وضعيات معينة كالقرفصاء أو السجود، سيدخل الهواء لجوف المهبل، وعند تغيير الوضعية يندفع الهواء للأسفل فيحدث صوتا كصوت الغازات أو الفقاعات.

غشاء البكارة غشاء رقيق يغطي فتحة المهبل كليا أو جزئيا، وتكون فتحة هذا الغشاء عادة تسمح بخروج دم الحيض بعد البلوغ، وهو يبعد عن فتحة المهبل 2 سم، وسلامة غشاء البكارة ﻻ يحددها حجم الفتحة وﻻ شكلها وﻻ شكل الغشاء، وإنما يحددها وجود تمزقات في سماكة الغشاء نفسه، وﻻ يجوز إدخال أصبع أو الفضول لمعرفة حالة الغشاء، وﻻ يجب شد مدخل الفرج لكي نرى ما بداخله، قد تكون هذه الكتلة هي غدة بارتوﻻن، وهي موجودة بشكل طبيعي عند فتحة الفرج على الشفر للخلف، تقوم بترطيب المهبل، وعند وجود التهاب أو انسداد يظهر انتفاخ في هذا المكان، وقد يكون هذا التورم التهاب جلد فيروسي يؤدي إلى قرحة صغيرة في هذا المكان، وهناك أحيانا بروز جزء من المثانة في جدار المهبل فيما يشبه الفتق.

قد يكون ما تشعرين به وهو اﻻحتمال الأكبر زائدة لحمية تظهر في الفرج، كما تظهر في أي مكان من الجسم، وهي ليست من غشاء البكارة، أو يكون ما تشاهدينه هو تطاول لطرف الشفرة الصغيرة، أحيانا تتطاول بشكل كبير ﻻ يمكن للفتاة تمييزها.

طبعا عند القرفصاء تشعرين بذلك الشيء، وكونك تعانين من اﻻلتهابات ووجود المفرزات، أنصحك بزيارة طبيبة أمراض النساء والتوليد للكشف والمعاينة، وﻻ يكفي الوصف، ﻻ بد من المعاينة والرؤية لمعرفة الحالة بشكل دقيق، هوني عليك وﻻ تقلقي بشأن غشاء البكارة طالما لم تقومي بفعل شيء خطأ، ولم تقومي بإدخال شيء إلى جوف المهبل، فإن الغشاء سليم وأنت عذراء -إن شاء الله-

شفاك الله وعافاك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً