الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل لارتفاع اليورك أسيد علاقة بارتفاع الضغط؟
رقم الإستشارة: 2312261

9130 0 231

السؤال

السلام عليكم

أعاني من ألم أسفل رأسي، وأحيانا يكون أعلى رأسي، ذهبت لطبيب فكان ضغطي مرتفعا 150/80، وعمل لي تحاليل، ظهر عندي (uric acid) نسبته 8، فقال لي هو سبب ارتفاع الضغط، وأنا متخوف من الضغط، هل اليوريك أسيد يرفع الضغط لهذه الدرجة؟ علما أن عمري 24 سنة، ولم يصبني صداع من قبل أبدا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ عبد الله حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

ليس لارتفاع اليورك أسيد علاقة بارتفاع الضغط، حيث إن اليورك أسيد Uric acid، أو اليوريا هو مادة يتم تصنيعها في الجسم، ويتم تناولها في بعض الأطعمة، وعلى رأسها اللحوم الحمراء، والبقوليات، مثل الفول، والعدس، والحمص، وأسماك التونة، ولذلك الخطوة الأولى في العلاج هو ترك الأصناف السابقة لمدة 3 أشهر، وإعادة التحليل مرة أخرى على أمل ضبط نسبة اليوريا في الدم، ويمكن التوقف تماما عن تلك الأطعمة، واستبدال اللحوم الحمراء بالبيضاء، والتونة بالأسماك العادية، وترك الفول والعدس، ومتابعة التحليل كل 3 أشهر.

وفي حال استمر ارتفاع اليورك أسيد فيمكنك تناول حبوب Allopurinol، ويوجد منها حبوب تسمى تجاريا نويورك، أو زيلورك 100 مج، وهناك حبوب 300 مج، فيمكنك تجربة حبوب زيلورك 100 مج، مرة أو مرتين في اليوم، لمدة 3 أشهر، وسوف ينخفض اليورك أسيد إن شاء الله، مع تناول حبوب صداع عند الضرورة، وتناول مقويات للدم، وكبسولات فيتامين (د).

وقياس الضغط 150/80 لمرة واحدة لا يعتبر ارتفاعا، حيث إن هناك عوامل كثيرة تؤدي إلى ارتفاع مؤقت في الضغط منها التوتر، والخوف عند التواجد في عيادات الأطباء، ويؤدي إلى ما يسمى white coat hypertension، أي ارتفاع الضغط بمجرد رؤية البالطو الأبيض، كناية عن التواجد في المستشفيات.

ومن المهم تغيير نمط الحياة، من خلال البعد عن المخللات، والاكتفاء بملح الخبز، والقليل من ملح الطعام في الخضروات المطبوخة، مع البعد عن القلق والتوتر، وفحص الكوليستيرول، والدهون الثلاثية، والبعد عن الدهون في الطعام، والتوقف عن التدخين إذا كنت مدخنا، وطالما ما زلت في سن الشباب؛ فلا قلق، ولا خوف من ارتفاع الضغط، والمهم أن يكون في حدود 130 على 80.

ومن المهم لتأكيد وتشخيص ارتفاع الضغط قياسه لعدة مرات (أربع) في ظروف مواتية قبل تناول القهوة والشاي، وقبل التوتر والانفعال، والوقت المناسب صباحا بعد صلاة الفجر حيث الإنسان في أحسن حالاته، ويفضل لمتابعة علاج الضغط أن يكون لديك جهاز ضغط رقمي معاير على أجهزة المستشفى؛ لتقيس به الضغط في المنزل، وتسجل تلك القياسات في سجل خاص لعرضه على الأطباء عند زيارتهم، ولا داعي لقياس الضغط في العيادات لتفادي القلق والتوتر، مع ضرورة إنقاص الوزن إذا كنت تعاني من السمنة، أو زيادة الوزن، ثم الكتابة لنا مرة أخرى.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً