الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

وجود بقعة داكنة بلا ألم في الثدي، ما دلالتها؟
رقم الإستشارة: 2313239

2161 0 165

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
جزاكم الله خير الجزاء لما تفيدون به الخلق.

أريد أن أطرح استشارتي، والتي يعلم الله أنني منها في قلق كبير، فأفيدوني، أنا فتاة عمري 18 سنة، قد أخبرتكم مسبقاً عن وجود بقعه داكنة في الثدي، وقلتم إنها أعراض طبيعية، وهي موجودة منذ ثلاث سنوات، وملمسها خشن، ولكن ليس هناك حرقة أو ألم أو نزيف، وحتى لم تؤثر في الثدي، ولم أجر أي فحص.

أخشى أن تكون سرطان الجلد أو سرطان الثدي، ولكنني قد قرأت أنها من الممكن أن تكون فطريات.

أفيدوني جزاكم الله خير الجزاء.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ غدير حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

نشكر لك كلماتك الطيبة, ونسأل الله عز وجل أن يوفق الجميع إلى ما يحب ويرضى دائما.

نعم -يا ابنتي- فمن المحتمل جدا أن تكون البقعة التي تشاهدينها على الثدي ناتجة عن إصابة بالفطريات، أو عن حالة من الحساسية، أو الأكزيما الجلدية، وهنالك أمراض جلدية أخرى قد تسبب ظهور البقع على الثدي، ولا مجال لذكرها هنا, لكن من المستبعد جدا أن تكون هذه البقعة ناتجة عن سرطان في الثدي، ذلك أن سرطانات الثدي نادرة جدا في مثل عمرك, وهي نادرا ما تظهر على شكل بقع جلدية، بل عادة تظهر على شكل كتلة في الثدي, وأيضا من المستبعد جدا أن تكون هذه البقعة ناتجة عن سرطان الجلد, وذلك لأن أكثر الأماكن التي تصاب بسرطان الجلد هي الأماكن المعرضة لأشعة الشمس.

في كل الأحوال, ولكون البقعة بمثل هذه الصفات التي ذكرتيها, فإنني أرى من الضروري جدا مراجعة الطبيبة المختصة بأمراض الجلد, وذلك لوضع تشخيص نهائي ومؤكد للحالة, وإعطاء العلاج المناسب لها, فالإصابة الفطرية ممكن علاجها بأدوية مضادة للفطريات والحساسية والأكزيما، ويمكن علاجها بكريمات تحتوي على الكورتيزون، والعلاج الصحيح سيعطي أفضل النتائج، ومن أول مرة -بإذن الله تعالى-، ولذلك أبعدي عنك هاجس الخوف، ولا تترددي في مراجعة الطبيبة المختصة في أقرب وقت ممكن, فالاحتمالات السليمة هي المرجحة في مثل حالتك -بإذن الله تعالى-.

أتمنى لك دوام الصحة والعافية دائما.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً