الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما هي أفضل طريقة لعلاج تكيس المبايض؟ أرشدوني
رقم الإستشارة: 2313785

3979 0 140

السؤال

السلام عليكم.

عمري 27 سنة، غير متزوجة، وأعاني من تكيس على المبايض. نصحني الطبيب بتناول حبوب ياسمين حبة كل يوم، لمدة 21 يوما، ثم أتوقف عنه أسبوعا وأعود له بعد الأسبوع، وميتفورمين حبة صباحا وحبة مساء كل يوم.

تناولت آخر حبة ياسمين من الشريط الأول ضمن الدورة العلاجية -الكورس العلاجي- قبل 4 أيام، مما يعني أنني سأعود لاستخدامه بعد 3 أيام -إن شاء الله-، ولكن الدورة لم تنزل بعد، هل هذا طبيعي؟ ومتى يفترض نزولها؟

أيضًا لاحظت اليوم وجود إفرازات بنية ليست كالدورة، ما دلالتها؟ وهل يمكن أن يكون سببها هذا العلاج؟
وعند نزول الدورة أعاني دائما من نزيف شديد، هل يمكنني تناول دواء بهدف التخفيف منها عندما تنزل؟ لأن حياتي الطبيعية تتأثر سلبا منها.

وشكرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ فلسطينية حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

الكورس العلاجي من حبوب منع الحمل وحبوب ميتفورمين جيد لعلاج التكيس، مع العمل على إنقاص الوزن ليصل إلى 60 كجم، وضرورة فحص هرمون الحليب وفحص وظائف الغدة الدرقية وتناول العلاج حسب نتيجة التحليل، ومن المفترض أن تنزل الدورة بعد يومين إلى ثلاثة من انتهاء الشريط، ولكن قد تتأخر أكثر من ذلك في حال ضعف بطانة الرحم، وحال وجود خلل هرموني زائد في الفترة الماضية، والمفترض الآن أما أنها نزلت، وبدأت في تناول الشريط التالي، أو أن تكوني بدأت في الشريط التالي دون أن تنزل الدورة، ولا شيء في ذلك.

والإفرازات البنية دلالة على ضعف التبويض، وعلى النقص الشديد في هرمون بروجيستيرون الناتج عن التبويض، مما يؤكد وجود تكيس على المبايض، وتناول حبوب ياسمين -إن شاء الله- سوف يضبط مستوى الهرمونات، ويعالج النزيف، ولكن لا تقل مدة تناول تلك الحبوب عن 6 شهور للعمل على علاج الأكياس الوظيفية التي تتكون في المبايض، وعلى وقف التكيس، مع ضرورة -كما قلنا- متابعة وظائف الغدة الدرقية ومتابعة مستوى هرمون الحليب، والعمل على إنقاص الوزن.

كما أن هناك بعض المكملات الغذائية قد تفيد في إمداد الجسم بالفيتامينات والأملاح المعدنية، وقد تقلل من مستوى هرمون الذكورة الذي يرتفع مع التكيس مثل total fertility، ويمكنك أيضا تناول كبسولات أوميجا 3 أيضا يوميا واحدة، مع تناول حبوب Fesrose F التي تحتوي على الحديد وعلى فوليك أسيد، مع أخذ حقنة واحدة من فيتامين د 600000 وحدة دولية في العضل كل 4 إلى 6 شهور؛ لأنها مهمة لتقوية العظام.

كذلك يجب الاهتمام بأكل الفواكه والخضروات بشكل يومي، مع تناول أعشاب البردقوش والمرمية والقرفة وحليب الصويا، ولكل ذلك بعض الخصائص الهرمونية التي تساعد في علاج التكيس وتحسين التبويض، وبالتالي تنظيم الدورة الشهرية، وهي أشياء طبيعية ذات فائدة.

حفظك الله من كل مكروه وسوء، ووفقك لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً