الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما هي أفضل الأدوية لعلاج الصداع النصفي؟
رقم الإستشارة: 2314014

3451 0 196

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

عملت عملية الصرع، وبعدها بدأ معي صداع نصفي شديد، مع دوخة تستمر بين 5-7 ساعات، علما أني آخذ التوباماكس 100 مل مرتين، وتجريتول 400 سي آر مرتين، لكن التجريتول لم يعطني نتيجة بعد العملية.

فما هو أفضل دواء بديل للتجريتول للصداع النصفي والرهاب الاجتماعي؟

وشكرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ ثامر حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

بارك الله فيك، وجزاك الله خيرًا - أخي الكريم - وأسأل الله لك العافية والشفاء والتوفيق والسداد، وأهنئك - أخي الكريم - على نجاح عملية الصرع، الحمدُ لله أنك أجريت هذه العملية، ويظهر أنها تكلَّلت بالنجاح، وهذا أمرٌ طيب، لأن عمليات الصرع عمليات دقيقة وحسَّاسة بعض الشيء.

ونصيحتي لك الأولى - أيها الفاضل الكريم - هو أن تكون متابعًا مع طبيبك، المتابعة مع الطبيب الذي يقوم بالإشراف على حالتك أمر مهمّ وضروري جدًّا، والطبيب قد يُعدِّل الدواء من خلال متابعتك وحسب حالتك، لا تتناول أي دواء بدون إذن طبيبك.

وأنا أقول لك أن الـ (تجراتول Tegretol) والذي يُعرف علميًا باسم (كاربامازيبين Carbamazepine) هو أفضل الأدوية للوقاية من النوبات الصرعية، خاصة بعد أن يُجري الإنسان عمليات الصرع، أو أي عملية من عمليات الصرع، والتجراتول دواء فعّال تمامًا.

الـ (توباماكس Topamax) والذي يعرف علميًا باسم (توباراميت Topiramate) دواء أقل فعالية للتحكُّم في الصرع، لكنّه يُتميز بأنه أفضل دواء لعلاج الصداع النصفي.

فإذًا الحمد لله تعالى أنت في حالة موازنة طبية علاجية دوائية ممتازة، فهذا الصداع قد يتطلب منك الراحة، ألا تُجهد نفسك كثيرًا، أن تحرص على النوم الليلي، أن تكون مسترخيًا، وأن تُركّز على نوعية الأطعمة التي تتناولها، كثير ما تُثار نوبات الصداع النصفي نسبةً لأطعمة معينة، فالأجبان مثلاً قد تُثير الصداع النصفي لدى بعض الناس، الشوكولاتة، مركبات الكافيين، هذه كلها قد تُثير الصداع النصفي، النوم في وضعية خاطئة قد يُثير الصداع النصفي - أيها الفاضل الكريم-.

فإذًا أرجو أن تلتفت لهذه الأشياء البسيطة التي ذكرتها لك، وهذه علاجها ليس بالصعب، فترتيب الطعام إذا اتضح أن هنالك طعامًا معيَّنًا هو الذي يُثير هذه النوبات فيمكن تجنبه، النوم على الشق الأيمن وعلى مخدات أو وسائد خفيفة وليست مرتفعة، هذا أمرٌ جيد، ممارسة التمارين الاسترخائية يُساعد كثيرًا في إزالة الشدّ العضلي والتوتر الذي قد يؤدي إلى الصداع النصفي، ونحن قد أشرنا بتفصيل مُبسَّطٍ لكيفية ممارسة التمارين الاسترخائية، وذلك في إشارة إسلام ويب والتي هي تحت رقم (2136015) فأرجو أن تحرص على الاطلاع على هذه الاستشارة، وتنتظم في تطبيق تمارين الاسترخاء.

وأقول لك مرة أخرى أن المتابعة مع الطبيب مهمة، وإذا رأى الطبيب من الضروري أن يُضيف لك دواءً فعقار (إندرال Inderal) والذي يعرف علمياً باسم (بروبرانلول Propranlol) ربما يكون دواءً جيدًا جدًّا لعلاج الصداع النصفي، وذلك بجانب التوباماكس، ذكرتُ لك سلفًا أنه دواء ممتاز جدًّا لعلاج الصداع النصفي، فإذا أُضيف له الإندرال مثلاً بجرعة بسيطة -عشرة مليجرام صباحًا ومساءً، إلى عشرين مليجرامًا صباحًا ومساءً - هذا ربما يكون كافيًا جدًّا.

هذه هي نصيحتي، لا تتناول الإندرال دون أن يوافق الطبيب على ذلك، هذا مهم، أما التجراتول فاستعماله ضروري وضروري جدًّا.

نحن سعدنا تمامًا باستشارتك هذه في إسلام ويب، ونسأل الله لك العافية والشفاء والتوفيق والسداد.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً