الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

دورتي غير منتظمة فهل أتناول البريمولت لتنزيلها قبل السفر؟
رقم الإستشارة: 2314932

2579 0 188

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنا فتاة عمري 15 سنة، وأعاني من عدم انتظام الدورة الشهرية منذ البلوغ، تنقطع لمدة شهرين، وأحيانا لمدة 40 أو 46 يوما، علما أنها انتظمت في بعض الأشهر في أيام الامتحانات وذلك نتيجة للقلق والخوف.

استشرت دكتورة نسائية قبل سنة ونصف ولم تصرف لي إلا بعض الفيتامينات، وطلبت أن أتركها حتى تنتظم لوحدها، مشكلتي أنني سوف أسافر بعد تسعة أيام، والدورة لم تأت منذ 48 يوما، والبلاد التي سأذهب لها بعيدة وغريبة، وأخشى أن لا تأتي دورتي حتى موعد السفر، ولا أريد لآلام الدورة أن تفسد رحلتي.

استفساراتي لكم:
- هل من الممكن أن أستخدم حبوب بريمولت لتنزيل الدورة رغم سني الصغيرة؟
- هل من الممكن أن تكون للحبوب آثار جانبية؟
- هل هناك نوع آخر من الأدوية يساعدني بشكل أفضل؟

وشكرا لكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ Marim حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،

في بداية البلوغ تكون الدورة الشهرية غير منتظمة، وتعتمد على هرمون الأستروجين، وﻻ يوجد تبويض في السنوات الثلاثة الأولى، لذلك تنزل الدورة بشكل غير منتظم، والذي يؤدي إلى انتظامها هو هرمون البروجسترون، لذلك ﻻ داعي للقلق.

فالدورة الشهرية هي تعاون ما بين الغدة النخامية التي تفرز الهرمونات المحفزة للمبايض، حيث يتم تحفيز المبيض الأيمن أو الأيسر على خروج البويضة كل شهر، وهذه المبايض تفرز الأستروجين والبروجسترون، وهما مهمين لبناء وتجهيز الرحم للدورة الشهرية الجديدة، وفي فترة البلوغ والسنوات الثلاثة الأولى من البلوغ يكون التعاون بين الغدة النخامية والمبيض غير مكتمل، وﻻ يوجد هرمونات من الغدة النخامية لتحفيز ونمو البويضات فلا يوجد تبويض، والهرمون المسؤول عن الدورة الشهرية في الفترة الأولى هو الأستروجين، وهو الذي يغذي بطانة الرحم وعند نقصه تتساقط بطانة الرحم الضعيفة وتنزل قطرات من الدم قليلة أو كثيرة على شكل دورة شهرية، وهذا يحدث كل شهرين أو ثلاثة أشهر.

ابنتي: هذه الأعراض تعتبر طبيعية بهذا العمر، وبعد فترة سوف تنتظم الدورة الشهرية والإباضة والهرمونات بالتدريج، -ابنتي الغالية- ﻻ أنصحك باستعمال أي دواء، حيث إن النظام الهرموني لديك غير ناضج، وأنت في سن صغير وعليك انتظار نزول الدورة بشكلها المعتاد، وذلك أفضل من الدخول بمشاكل أكبر.

ابنتي: يمكنك تسريع نزول الدورة بالبقاء بحالة نشطة، وممارسة الرياضة الخفيفة بنظام ثابت، وتناول فيتامين (c)، والإقلال من الطعام المالح، لأن الصوديوم الزائد يؤدي إلى احتباس السوائل، كذلك يمكنك تناول مشروبات عشبية مثل: البقدونس، والبابونج، واليانسون، والقرقة، والنعناع، والروزماري.

حفظك الله -ابنتي الغالية-، وسدد خطاك أنت وجميع بنات وشباب المسلمين.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً