الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أيهما أختار للدراسة الطب البشري أم طب الأسنان؟
رقم الإستشارة: 2315168

5134 0 198

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

محتارة جدا في اختيار التخصص الجامعي المناسب، ولا أعلم أي التخصصين أفضل، الطب البشري أم طب الأسنان.

حينما كان عمري 12 عاما حدثني أخي حول طب الأسنان وأقنعني به، وشعرت بأنني أميل له، وذلك لأنه أفضل للبنت، ولأن سنوات الدراسة ستكون أقل، ولا يوجد خدمة ليلية في عيادات الأسنان.

كبرت وما زال حلم الطب يكبر معي، وبعد التخرج من المرحلة الثانوية ما زالت فكرة اختيار التخصص المناسب تؤرقني، فهل أختار الطب البشري أم طب الأسنان؟ دخلت إلى الشبكة العنكبوتية، وبدأت في البحث، ثم صليت صلاة الاستخارة وقررت دراسة طب الأسنان، قدمت طلب الالتحاق للدراسة في تركيا، ولم يتم القبول فتم تحويلي إلى دولة أخرى، وكان القبول بتلك الدولة مضمونا.

بدأ أهلي في محاولة إقناعي بأن الطب البشري أفضل، وأنه التخصص المثالي لي، وأننا في حاجته بشكل أكبر من طب الأسنان، وأنا أعيش في حيرة لا تدفعني إلى اتخاذ القرار الصائب، ففي طب الأسنان هناك سلبيات أيضا، فهو يتطلب العمل اليدوي دائما، ولا يكتفي بتشخيص الحالة فقط.

بعد الحيرة وطول التفكير اخترت تخصص الطب البشري، وبالفعل التحقت في الجامعة، وأكملت السنة الأولى، ولكنني لم أوفق بها، فمررت على كلية طب الأسنان وبكيت بجانبها، وقررت الالتحاق بها ولكنني بعد الاستخارة وجدت الخيرة في الطب البشري.

سؤالي لكم: هل أعيد السنة الأولى في الطب البشري بعد الرسوب، أم أتحول إلى طب الأسنان؟ وهل صلاة الاستخارة كانت نتيجتها بأنني لم أوفق في الطب البشري، أم تقصيري وصعوبتها السبب؟

عندما أفكر بأن تخصص الطب البشري يدرس كل شيء في جسم الإنسان أستصعب الأمر، وأعود للحيرة بين التخصصين، وغالبا تكون تخصصات الطب البشري إما نسائية أو باطنة، ولن أتمكن من الحصول عليها قبل 12 سنة، بينما دراسة الأسنان تحتاج إلى مشوار قصير.

أفيدوني، وبارك الله فيكم، وجزاكم الله خيرا على هذا الموقع المتميز.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ Rose حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

شكرا لك على التواصل معنا بكل هذا، أعانك الله وخفف عنك، ويسّر لك النجاح والتفوق.

من الطبيعي بعد أن يبدأ الإنسان أي عمل أو مشروع أو دراسة، أن يواجه بعض الصعوبات في المراحل الأولى، حتى يعتاد على هذه الدراسة أو هذا المشروع، وخاصة أنك أمام تحدي ليس فقط الطب البشري أو طب الأسنان، وإنما أيضا تحدي اللغة والغربة والبعد عن الأهل والمجتمع الذي اعتدت عليه، وربما طبيعة العلاقات والصدقات الجديدة في الجامعة.

ولقد عاد بي سؤالك سنوات للماضي، عندما كنتُ في كلية الطب في جامعة دمشق، حيث يمكن أن يسأل الطالب نفسه إن كان في التخصص الصحيح أو المناسب، حتى يعتاد وتسير الأمور كما يحب ويتمنى.

الذي أراه الأفضل، والرأي في الأخير تابع لك، وهناك قرار لن يستطيع أحد أن يتخذه نيابة عنك، والذي أراه أن تعيدي السنة الأولى في الطب البشري، وخاصة أن هذه هي رغبتك الأصلية في الدراسة، ولعل الغربة واللغة قد خفّت تحدياتها، وبشيء من التصميم والإرادة على مواجهة الصعوبات ستسيرين بشكل سلس -بعونه تعالى-.

وإني أكاد أرى من وراء سؤالك بأنك فتاة طموحة تحب النجاح، وتحب مساعدة الآخرين، وسنراك بعد عدة سنوات زميلة لنا في ممارسة الطب البشري -إن شاء الله-.

كيفية معرفة نتيجة الاستخارة (267408).

وفقك الله، وكتب لك النجاح والتفوق، ونفع بك عباده.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً