أمي متقدمة في العمر وتعاني من آلام في البطن أريد العلاج المناسب لحالتها - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أمي متقدمة في العمر وتعاني من آلام في البطن، أريد العلاج المناسب لحالتها؟
رقم الإستشارة: 2316600

1296 0 127

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

والدتي عمرها 70 سنة، وبحمد لله لا تعاني من الأمراض، حتى السكري والضغط، في الفترة الأخيرة ومنذ شهرين ونصف أصبحت تعاني من آلام في البطن جهت اليمين وأعلى البطن، وبعد عمل الفحوصات والصورة الطبقية للكبد تبين أن هناك نقاط منتشرة على الكبد، وتوقع الأطباء بمرض السرطان وأن يكون منتشرا، وبعد عمليات التنظير للجهاز الهضمي لم يتبين أي شيء للسرطان، وأيضا صورة للثدي، وبفضل الله النتيجة سليمة، والكبد وظائفه جيدة ولكن لم يحدد ما هذه النقاط؟ بانتظار أخذ خزعة جديدة تكون أكثر دقة.

في حال كان هناك سرطان -لا سمح الله- ما هي الطريقة الأنسب للمعالجة؟ وأيضا ما الطريقة حتى تعود للأكل والشرب لأنها فقدت الشهية؟ وهل التقدم بالعمر له دور بالعلاج؟

بارك الله لكم، وجعله بميزان حسناتكم، ولك جزيل الشكر.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ zaid حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

نرجو من الله أن يحفظ لك الوالدة الكريمة -بإذن الله تعالى-، وأن تنعم بتمام الصحة والعافية.

ما ورد في الاستشارة فإن الأطباء يتوقعون وجود إصابة سرطانية في الكبد، وفي مثل هذه الحالة يفضل الاستمرار بالمتابعة مع الطبيب المعالج، والاستمرار بالدراسة الطبية؛ حتى يتم التأكد من التشخيص, وإن الخطة العلاجية تكون حسب مستوى الإصابة ومكانها ودرجتها، وهذا يحدده طبيب الأورام الذي يتابع الحالة.

لذا ينصح حاليا كما نصحنا سابقا بالمتابعة الطبية للدراسة, ونرجو من الله أن تكون النتيجة سلبية بالنسبة للإصابة بالسرطان، ولكن في حال كان التشخيص إيجابيا عندها لا بد من المتابعة مع طبيب مختص بالأورام لتحديد الخطة العلاجية، ونذكر دائما حديث الرسول -صلى الله عليه وسلم-: (داوو مرضاكم بالصدقة).

ونرجو للوالدة الكريمة تمام الصحة والعافية.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: