الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما هي مضاعفات إهمال علاج التهابات المعدة؟
رقم الإستشارة: 2316780

4732 0 209

السؤال

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

سؤالي الأول: والدتي تعاني من آلام المعدة، وبعد إجراء المنظار تبين بأنها تعاني من التهاب حاد جدا في المعدة، أهملت أمي العلاج ولا تريد معالجة الالتهاب، وقد سمعت بأن التهاب المعدة يمكن أن يتحول إلى مرض السرطان -لا قدر الله-، فهل يمكن ذلك؟ وما هي أضرار ترك العلاج وإهماله؟

سؤالي الثاني: أعاني من التهاب البول، ووضعت مغطسا ونثرت به الملح الخشن والماء وجلست فيه، وأثناء ذلك شعرت بدخول كمية من الأملاح إلى الرحم، وبعدها شعرت بالألم الشديد فهل تأثر غشاء البكارة؟

وشكرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ نور حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

بالنسبة إلى التهاب المعدة فإن نسبة تحوله إلى سرطان هي نسبة قليلة، ومع ذلك يجب عدم إهمال العلاج واتباع الحمية؛ لأن هذا الإهمال قد يؤدي إلى حدوث النزيف في المعدة -لا قدر الله- لذا ننصح الوالدة -حفظها الله- باتباع التعليمات الطبية من حيث العلاج والحمية.

وإليك بعض النصائح فيما يتعلق بحمية حموضة المعدة: ننصح بتناول الطعام ببطء مع المضغ الجيد؛ لأن ذلك يؤدي للهضم الجيد، وتجنب الحموضة والغازات، وتناول قطعة من الخبز أو قطعة من البسكويت السادة صباحا على الريق يساعد على تخفيف الحموضة المعدية الصباحية.

مع تجنب الأطعمة الدسمة والمقليات، والأطعمة الغنية بالبهارات أو الفلفل والشطة، وتناول وجبات صغيرة ومتعددة عوضا عن وجبتين أو ثلاث وجبات كبيرة.

والتخفيف قدر الإمكان من المشروبات الغازية والقهوة والشاي، والتخفيف من شرب السوائل أثناء وجبات الطعام، وعدم النوم بعد الطعام مباشرة وإنما الانتظار على الأقل ساعتين إلى ثلاث ساعات بعد آخر وجبة.

وارتداء الملابس الواسعة؛ لأن الملابس الضيقة تزيد من الضغط على المعدة وتزيد الارتجاع المريئي.

وأخيرا ينصح بوضع مخدة أو اثنتين تحت الأكتاف عند النوم؛ لأن ذلك يساعد على تخفيف الارتجاع المريئي، والشعور بالحموضة.

ونرجو للوالدة الكريمة تمام الصحة والعافية.

++++++++++++++++++++++++++++++++
انتهت إجابة: د. محمد مازن .... تخصص باطنية وكلى.
تليها إجابة: د. رغدة عكاشة .... استشارية أمراض النساء والولادة وأمراض العقم.
++++++++++++++++++++++++++++++++

بالنسبة لسؤالك عن غشاء البكارة فأطمئنك وأقول لك: أن الغشاء عندك سيكون سليما وستكونين عذراء -بإذن الله تعالى-, وذلك لأن المغاطس لا تؤثر على الغشاء إطلاقا, حتى لو وضع فيها الملح الخشن, وحتى لو حدث فعلا أن دخل شيء من حبيبات الملح إلى جوف المهبل, فلا حجم هذه الحبيبات ولا طبيعتها يمكن أن تسبب ضررا في الغشاء, وما حدث معك هو أن حبيبات الملح قد لامست حواف فتحة المهبل الخارجية فقط فسببت شيئا من التخريش فيها, وهذا ما جعلك تشعرين بالألم الشديد, لكن هذه الحبيبات لا تلبث أن تخرج أو تتحلل وتزول.

لذلك لا تقلقي أبدأ مما حدث معك, فغشاء البكارة عندك ما يزال سليما ولم يتضرر بكل تأكيد, ولإزالة الشعور بالألم يمكنك استخدام كريم موضعي يسمى (كيناكومب)، تدهن المنطقة المتألمة ثلاث مرات في اليوم ولمدة أسبوع, وستشعرين بتحسن -بإذن الله تعالى-.

نسأله عز وجل أن يديم عليك ثوب الصحة والعافية دائما

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً