أسباب بكاء الطفل ليلاً وكيفية علاجه. - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أسباب بكاء الطفل ليلاً وكيفية علاجه.
رقم الإستشارة: 231706

25812 0 477

السؤال

السلام عليكم.

أرجو منكم إفادتي بكيفية تهدئة نفسي ليلاً عندما يستيقظ طفلي الصغير البالغ من العمر عاماً ونصف ويصرخ، فأفعل له كل شيء، ثم يستمر في الاستيقاظ والبكاء؛ فأكون قاسية معه؛ خوفاً مني من أن أؤذيه، فكيف أجعله يهدأ وينام؟

مع العلم أنه لا ينام نهارا إلا ساعة ونصف فقط، وأنا أقرأ عليه الرقية الشرعية دائماً، ثم لا أتمالك نفسي عندما يصر على الاستيقاظ.

ولكم جزيل الشكر.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

هنالك عدة أسباب وراء بكاء الطفل ليلاً، منها وأهمها:

1- تعود الطفل على التغذية الليلية وخاصةً الرضاع، وإذا كان هذا هو الحال، فلابد أن تقومي وبالتدريج بتقليل التغذية الليلية لدى الطفل، ويمكن أن تعطيه ما يكفي من الحليب وغيره قبل الساعة العاشرة ليلاً.

2- أرجو أن تعوّدي هذا الطفل وبالتدرج أيضاً أن يظل في سريره لوحده، فقد يكون سبب بكائه أنه تعود على النوم بجوارك، وقطعاً في الأيام الأولى سيصعب هذا الأمر؛ لأنه بالتأكيد قد تعود عليك وأصبح أكثر التصاقاً بك.

هنالك دواء يُعرف باسم Phenergan، يمكن أن يُعطى الطفل منه نصف ملعقة صغيرة ليلاً لمدة ثلاث أو أربع ليالٍ متوالية، وهذا الدواء سوف يحسن من نومه، ويهدأ من روعه، ويقلل مما يُعرف بقلق الانفصال أو الفراق لديه .

إنك إذا قمت بتطبيق هذه التعليمات البسيطة، سوف تتحسن الساعة البايلوجية النومية لدى طفلك بإذن الله تعالى.

هنالك ملاحظة بسيطة، وهي أن بعض الأطفال يكون لديهم بعض الاضطرابات في المعدة والأمعاء، مما يسبب بعض الغازات والمغض، وذلك يسبب قطعاً اضطراب في النوم، والصراخ ليلاً، وهنا يمكن استعمال الأعشاب، خاصةً الشاي الذي يعرف باسم (مولبّا).

كما أن بعض الأطفال يُعانون من الإصابة من الديدان الصغيرة، والتي تسبب لهم احتكاكاً في الشرج ليلاً، وهذا يمنع أيضاً النوم، ويؤدي إلى صراخ، ولكن لا أعتقد أن هذه الحالة لدى طفلك الحبيب، إنما ذكرت ذلك فقط من قبيل إكمال المعلومة.

وبالله التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • الأردن شهد

    جيد

  • مصر wael mohammed

    جزاكم الله خيرا على هذه المعلومات القيمة

  • أمريكا Abbas mustapha

    جزاكم الله خيرا

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: