الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لاحظت نقصانا في الوزن بدون بذل أي نشاط رياضي، فهل أنا مصابة بالسكري؟
رقم الإستشارة: 2318019

1234 0 159

السؤال

السلام عليكم

أنا فتاة أبلغ 23 عاماً، لدي زيادة في الوزن، وأود أن أعرف إذا كنت مصابة بالسكري أم لا؟ حيث أنه نقص من وزني كيلو خلال أربعة أيام فقط من دون أي نشاط رياضي، ولكن خلال هذه الأيام لم أكن أتناول سوى وجبة رئيسية واحدة، حيث أني أذهب للنوم في العاشرة أو التاسعة مساء، وأستيقظ في السادسة أو السابعة صباحا، ولا أعاني من كثرة التبول أو زيادة الشعور بالعطش، فمثلاً اليوم من الثامنة صباحا وحتى الآن السادسة والنصف مساء لم أشعر برغبة بالتبول -أعزكم الله- سوى مرتين.

ملاحظة: قبل أسبوعين كنت أقوم بتمارين ايروبك لمدة ساعة يومياً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ Nadaa حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

لكي يتم تشخيص السكر: يجب فحص السكر الصائم (10 إلى 12 ساعة صياما)، أي صيام من الساعة السابعة أو الثامنة مساء، وعمل التحليل في السابعة أو الثامنة صباحا، والمفروض أن تكون النتيجة أقل من 126 مج، مع ضرورة تكرار الفحص مرة أخرى لتأكيد التشخيص بعد يومين، أو فحص السكر العشوائي في أي وقت من النهار، وتكون النتيجة أكثر من 200 مج.

ولا مانع من فحص السكر التراكمي HBA1C % ونسبة ذلك الفحص تكون أقل من 6 % .

ومع عدم وجود عطش وتكرار التبول وشرب الماء بكثرة نستبعد الإصابة بالسكر، ولكن من المعروف أن السمنة هي أهم الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بالسكر، من خلال زيادة مقاومة الخلايا لعمل الأنسولين، وننصح الفتيات اللاتي يعانين من السمنة في تناول حبوب جلوكوفاج 500 مج بعد الغداء وبعد العشاء كجزء من علاج السمنة، وعلاج لتكيس المبايض الذي يؤدي إلى اضطراب وتأخر الدورة الشهرية.

وبالطبع فإن حبوب جلوكوفاج أو سيدوفاج هي الدواء والاختيار الأول لعلاج السكر؛ لأنه كما قلنا يضبط عمل هرمون الأنسولين في الجسم، ويتم تناوله وحيدا دون غيره لعدة سنوات قبل وصف الأدوية التي تساعد البنكرياس في إفراز المزيد من الأنسولين.

والخلاصة أنك غير مصابة بالسكري، مع ضرورة إجراء الفحوصات السابقة، ومن المفضل تناول حبوب جلوكوفاج للحد من السمنة، ولعلاج مشاكل الدورة الشهرية إن وجدت، وللوقاية من الإصابة بمرض السكري الذي ترتفع نسبة الإصابة به عند من يعانون من السمنة.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً