الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لماذا أشعر بصعوبة التنفس بعد إجراء عمليات متعددة في الأنف؟
رقم الإستشارة: 2318756

2840 0 158

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنا فتاة، أجريت قبل 5 أيام عملية تنظيف للجيوب الأنفية، تعديل للقرنيات، وتعديل الحاجز الأنفي، وتم تركيب دعامات، وسيتم إزالتها بعد أسبوع.

أنفي ما زال مسدودا، ولا أستطيع التنفس إلا مع الفم، فهل هذا أمر طبيعي، وهل صعوبة التنفس التي أعاني منها بسبب وجود الدعامات، وهل سيرجع التنفس طبيعيا بعد إزالتها؟

أفيدوني جزاكم الله خيرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ ليلى حفظها الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

طبيعي أن يكون الانسداد في الأسبوع الأول وحتى الثاني، حيث أن الدعامات -ولا شك- تؤثر على التنفس، وتتجمع حولها بعض القشور الناتجة عن خروج السوائل من الجروح داخل الأنف، وجفافها وتراكمها بالداخل لتسد الأنف, والتي لا بد من إزالتها إما بواسطة المريض بنفسه بالغسول بالسيروم الملحي، بحقنه بالإبرة داخل الأنف، ثم بالتمخيط اللطيف, أو بيد الطبيب بسحب هذه القشور بالملقط، أو بجهاز سحب المفرزات.

كما أن العمل الجراحي، وخاصة أنه متعدد لديك من جيوب، إلى حاجز الأنف، إلى قرينات، كل هذا العمل يؤدي لوذمة داخل الأنف تساهم في هذا الانسداد، وهي تتراجع خلال أسبوع لعشرة أيام -إن شاء الله-، فعليك بالاستمرار في غسول الأنف، ومراجعة طبيبك ثلاث مرات في الأسبوع الأول، ومرتين في الأسبوع الثاني، ومرة أسبوعيا حتى تمام الشفاء -بإذن الله-.

مع أطيب التمنيات بدوام الصحة والعافية من الله تعالى.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

لا توجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً