الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تغير صوتي وأصبح منخفضا فما الأسباب والعلاج؟
رقم الإستشارة: 2319021

2452 0 204

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

عمري 18 سنة، وأعاني من تغير صوتي منذ ستة أعوام، حيث أصبحت أعاني من تشوه الصوت، وعدم وضوحه، ومهما حاولت رفع الصوت فإن الصوت الخارج يكون ضعيفاً ومنخفضاً، علما أنني لم أكن كذلك في صغري، فقد كان أهلي يلومونني ويوبخونني بسبب صوتي المزعج، فكيف حصل ذلك؟ وفي بعض الأحيان ألاحظ تغير حدة الصوت، فمرة يكون الصوت رفيعا، وأحياناً أخرى ثخينا جداً.

أسأل الله أن يوفقكم، ويجزيكم الخير بعلمكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ مهاب حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

بالطبع فإن المبالغة فى رفع الصوت والمداومة على ذلك يسبب التهابات بالأحبال الصوتية، مع تليف بطبقاتها، ولذا يجب مراجعة اختصاصي الأنف والأذن والحنجرة لمناظرة أحبالك الصوتية، وكذا الحنجرة للوقوف على سبب تغير صوتك في الأيام الأخيرة، وضعفه، وعدم وضوحه.

كما يجب تجنب رفع الصوت لغير الضرورة، والبعد عن المدخنين، وكذلك تجنب الإفراط في تناول التوابل والبهارات والحراق، والتي من شأنها أن تساعد على التهاب الأحبال الصوتية، والحرص على تناول السوائل الدافئة، والبعد عن المثلجات والسوائل الباردة.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً