الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ابنتي صغيرة ودورتها غير منتظمة، كيف أحل المشكلة؟
رقم الإستشارة: 2319990

3032 0 150

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أرجو أن تفيدوني جزاكم الله خيرا؛ لأنني أشعر بالقلق والحيرة لأمر ابتني، عمرها 13 عاما، وجاءتها أول دورة منذ عامين، وكانت منتظمة كل 28 يوما في معظم الشهور، تبدأ لمدة 3 أيام تقريبا ثم تتوقف يوما أو يومين ثم تعود مرة أخرى بشكل أقل حتى تنتهي في اليوم السادس من بدايتها.

آخر دورة جاءتها يوم 4/10 لمدة يوم واحد فقط، وكانت بكميتها الطبيعية المعتادة في هذا اليوم، ولكن توقفت تماما عن النزول من اليوم التالي ولم تنزل حتى اليوم، فهل هذا أمر طبيعي أن تأتي الدورة لمدة يوم واحد أم يدل على شيء غير طبيعي؟

علما بأن الدورة تأتيها بدون ألم أو مغص منذ بدايتها حتى الآن، أفيدوني ماذا أفعل؟ وهل هذا اضطراب في الهرمونات أم تكيس في المبايض؟ وهل من علاج أم أنتظر موعد الدورة القادمة؟ علما بأن وزنها 100 كجم، وطولها 160 سم، ولكن الزيادة في الوزن معها منذ صغرها.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ منى حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

في بداية البلوغ تكون الدورة غير منتظمة؛ لأنها تعتمد على هرمون واحد هو الأستروجين، وﻻ يوجد تبويض في المبايض في السنوات الثلاثة الأولى تقريبا وبالتالي تنزل الدورة بشكل غير منتظم، والذي يؤدي إلى انتظامها هو إفراز هرمون البروجسترون المفرز من جراب البويضة بعد خروجها، لذلك ﻻ داع للقلق فالدورة هي نتاج تعاون بين الغدة النخامية التي تفرز هرمونات تحفز المبيض على نمو، وخروج البويضة كل شهر مرة في المبيض الأيمن ومرة في المبيض الأيسر، وهذه المبايض تفرز هرمونين هما الأستروجين والبروجسترون وهما مهمين لبناء وتجهيز بطانة الرحم للاستعداد للدورة الشهرية الجديدة، وبعد خروج البويضة يزداد إفراز هذين الهرمونين وذلك من الجراب أو الكيس الذي خرجت منه البويضة وهو ما يحدث عند الفتيات والنساء في الدورة الشهرية.

أما في البلوغ والسنوات الثلاثة الأولى فالأمر يختلف، والتعاون بين الغدة النخامية والمبايض لم يكتمل، وﻻ يوجد هرمونات في الغدة النخامية لتحفيز نمو البويضات؛ وبالتالي ﻻ يوجد تبويض، والهرمون المسؤول عن الدورة الشهرية هو الأستروجين فقط وهو الذي يغذي بطانة الرحم، وعند نقص هذا الهرمون تتساقط بطانة الرحم الضعيفة، وتنزل قطرات من الدم قليلة، أو كثيرة على شكل دورة شهرية وهو أمر طبيعي.

ﻻ تقلقي سوف تنتظم الدورة بالتدريج بعد مرور السنوات الثلاثة بإذن الله، ولكن زيادة الوزن لدى ابنتك أيضا عائق كبير في التوازن الهرموني لها؛ لذلك يجب تنزيل الوزن مباشرة بتنظيم السعرات الحرارية للبنت، واتباع حمية خاصة مناسبة لسنها، وممارسة الرياضة والمشي بانتظام إن شاء الله سيكون كل شيء على ما يرام، ولكن ﻻ بد من متابعة حالة الفتاة من قبل طبيبة نساء وتوليد، وأخصائية تغذية، وكذلك والأهم أنت أختي الكريمة.

أسأل الله العظيم أن يحفظها ويسدد خطاها ويشفيها، ويبارك لك بها، ويرزقكم من خيري الدنيا واﻵخرة.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً